21 سبتمبر، 2020 18:07

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يكرم وسائل الإعلام المناهضة للعدوان

نظم اتحاد الإعلاميين اليمنيين يوم الثلاثاء 1 ديسمبر 2015 ، بصنعاء حفل تكريمي لوسائل الإعلام المناهضة للعدوان تحت شعار “الإعلام الوطني، صمود مستمر في وجه العدوان” وفي إطار الاحتفال بالعيد الـ48 للاستقلال المجيد 30 نوفمبر.

وفي حفل التكريم الذي حضره القائم بأعمال وزارة الإعلام أحمد ناصر الحماطي، قال رئيس اللجنة التحضيرية للاتحاد عبد الله بن عامر” أن الوطن يعيش ظرفا استثنائياً جراء الهجمة العدوانية الكونية الشرسة ويأبى الشرفاء من نخب ومثقفين وسياسيين وإعلاميين إلا أن يكون لهم كلمة للتاريخ يتطرق إليها وهو يسجل بطولات الصمود الشعبي ومعزوفات النصر والانتصار للجيش واللجان الشعبية” .

ولفت إلى أن العدوان احدث متغيرات على المشهد السياسي والمجتمعي أدى إلى خلق حالة فرز بين الوطني واللاوطني وهو ما جعل الإعلاميين في تلك اللحظة أن يقرروا انحيازهم الكامل للوطن ضد العدوان الخارجي .

وأوضح بن عامر أن اتحاد الإعلاميين اليمنيين سيعلن عن مهرجان إعلامي سنوي تكون البداية بجوائز تشمل الأفكار الإعلامية من برامج ومواد مرئية ومسموعة ومقروءة كان لها الأثر في تعزيز جبهة الصمود ضد العدوان وتكريم أشخاصها من مبدعين ومفكرين ومنفذين .

ونوه بأن اتحاد الإعلاميين محاولة اجتهاد في إطار الإعلام ضمن المجهود العام لتوطيد دعائم النصر الذي بدت ملامحه تلوح في الأفق بل ومؤشراته واضحة لكل قارئ لبيب استوعب مسارات المعركة أسبابا ونتائج. وأضاف” إن المرحلة الحالية تقودنا شئنا أم أبينا إلى مرحلة إعادة صياغة الهوية الوطنية سواء فعلنا ذلك بأنفسنا أم تركنا القدرية التاريخية تقودنا إلى حيث يجب أن نكون فمشاهد الصمود وفي مختلف المجالات العسكرية والشعبية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية جميع ذلك محددات ومرتكزات أساسية تضع في طريق العبور نحو المستقبل علامات مضيئة تترجم إلى الواقع وهو ما يفعله الشعب اليوم وتفعله النخب الوطنية” وأشار رئيس اللجنة التحضيرية للاتحاد إلى أن صمود الشعب أمام العدوان من عدة دول هي الأقوى مالياً وسياسياً وعسكرياً واستخبارياً ما يجعلنا نؤكد على مرحلة ثورية تعزز هذا الصمود واستغلال حالة الانتصار لترجمتها كبرامج تنعكس على واقع البلاد في جميع المجالات.

وقال” يحضر الإعلام كموثق للحدث وهو ما أدركه العدوان عندما وضع في قائمة أهدافه الإعلام الوطني ممن يواكب الفعل والحدث اليوم بإمكانيات متواضعة حققت التوازن بل وخاض معارك لا تقل شأناً عن الفعل العسكري على الأرض”.

من جانبه أوضح مدير تحرير صحيفة 26 سبتمبر محمد عبد العزيز في كلمة المؤسسات الإعلامية المكرمة بأن الكلمة مسئولية وتحديد موقفها مسئولية والعدوان الذي طال اليمن بكل أجزاءه وأطرافه اثر على الناس جميعاً وكان للكلمة موقفها.

وأشار إلى أهمية تكريم الكلمة المتزنة والمسئولة ممثلة بوسائل الإعلام التي تعمل في ظرف قاس..وقال” لن يستطيع العدوان أن يمحونا من الوجود مهما بلغ طيش المعتدين” .

فيما أشار الخبير الاقتصادي الدكتور عبد العزيز الترب إلى أهمية الدور الفاعل لوسائل الإعلام في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي على اليمن…مؤكدا أن اليمن ينتصر في كل الجبهات وسيكون الاستقلال الثاني قريبا بعد الاستقلال الأول في 30 نوفمبر 1967م .

وأشار إلى أن الشعارات التي يستخدمها العدوان لا تغني ولا تسمن من جوع وأنها كذبة وخدعة كشفتها المجازر بحق الأطفال والنساء وهدم وتدمير البنية التحتية. كما تضمن حفل التكريم ريبورتاج حول استهداف العدوان لوسائل الإعلام الوطنية، وقصائد شعرية قدمها الشاعر المبدع معاذ الجنيد والشاعرة أحلام عبد الكافي إضافة إلى أوبريت لفرقة المنشد الثقافي.

وفي ختام الحفل جرى تكريم وسائل الإعلام المختلفة بدرع إتحاد الإعلاميين اليمنيين وهي: وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ، مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ، قناة اليمن الفضائية ، إذاعة صنعاء البرنامج العام ، صحيفة 26 سبتمبر، صحيفة الحارس ، إذاعة سام اف ام ، إذاعة اليمن اليوم ، إذاعة صوت الشعب ، إذاعة يمن اف ام ، إذاعة ارم ، قناة المسيرة ، قناة اليمن اليوم ، قناة الساحات ، صحيفة الوسط ، صحيفة اليمن اليوم ، صحيفة صدى المسيرة ، وكالة خبر ، صحيفة الديار ، صحيفة الميثاق ، صحيفة نبض المسار، صحيفة الهوية.

قد يعجبك ايضا