29 سبتمبر، 2020

بيان صادر عن اتحاد الإعلاميين اليمنيين بشأن استمرار جرائم الحرب التي يرتكبها العدوان بحق المدنيين

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن اتحاد الإعلاميين اليمنيين بشأن استمرار جرائم الحرب التي يرتكبها العدوان بحق المدنيين

– تتوالى المجازر البشعة التي يرتكبها تحالف العدوان بحق المدنيين وسط تواطؤ وصمت دولي مريب ، شجع آلة الإجرام على التمادي في استهداف اليمن أرضاً وإنسانا دون رقيب أو حسيب. فخلال ما يقارب 72 ساعة استهدفت غارات العدوان المدنيين في صعدة وحجة وصنعاء، وخلفت المئات من الشهداء والجرحى غالبيتهم من النساء والأطفال، بالإضافة إلى عدد من الكوادر الصحية التي تعمل بمستشفى عبس بمحافظة حجة. وعلى مدى عام ونصف من العدوان على اليمن وبحسب الأرقام الحديثة التي أعلنت عنها وزارة الصحة العامة والسكان، فإن عدد الشهداء والجرحى نتيجة العدوان السعودي الأمريكي على اليمن الذين وصلوا للمستشفيات والمرافق الصحية قد بلغ 26 ألفا و561 شهيدا وجريحا ومعاقا، بينهم ألف و620 طفلا شهيدا ، وألف و199 امرأة شهيدة. إن اتحاد الإعلاميين اليمنيين وهو يشجب ويستنكر هذه الجرائم المتوالية بحق شعبنا يؤكد على أهمية تقديم مجرمي الحرب لمحاكمات محلية ودولية، لينالوا الجزاء العادل جراء ما اقترفته أياديهم الآثمة والملطخة بدماء الشعب اليمني. ويطالب الاتحاد المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية التضامن مع الشعب اليمني، والوقوف في وجه هستيريا العدوان وجرائم تحالف الشر، والعمل الجاد على إيقاف العدوان ورفع الحصار والقيود الاقتصادية عن اليمن، وسرعة إغاثة المتضررين من الجرحى والنازحين والمكلومين. كما يؤكد الاتحاد أن الصلف السعوأمريكي لن يثني شعبنا ومختلف القوى الوطنية عن المضي قدما في مواجهة العدوان والاحتلال على مختلف الصعد والجبهات، والسير قدما في إطار تعزيز وترسيخ التوافق السياسي المعلن بين أنصار الله وحلفائهم والمؤتمر الشعبي العام وحلفائه. وفي هذا السياق يدعو الاتحاد إلى الاحتشاد الشعبي الكبير يوم السبت المقبل بالعاصمة صنعاء، في إطار مباركة قيام المجلس السياسي الأعلى للجمهورية اليمنية، وعودة عمل المؤسسات الدستورية بالبلاد، وللتأكيد على الشرعية الشعبية في مواجهة الغزاة والمعتدين. ويدعو الاتحاد الزملاء الإعلاميين إلى الحضور الفاعل في المهرجان الجماهيري الكبير بالعاصمة صنعاء صباح يوم السبت الموافق 20 أغسطس 2016، والتغطية الشاملة والنوعية للاحتشاد الشعبي الكبير والمرتقب. الرحمة والخلود للشهداء الأبرار …والخزي والعار للمرتزقة والمعتدين

صنعاء 16-8-2016

قد يعجبك ايضا