25 سبتمبر، 2020

الهيئة الإعلامية تنعي فارس الاعلام الشهيد المجاهد عابد حمزة

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) صدق الله العظيم

بقلوب مكلومة يعتصرها الحزن والألم تنعي الهيئة الاعلامية ﻷنصار الله فقيد اليمن والإعلام الوطني رئيس تحرير صحيفة الحقيقة عضو الهيئة الاعلامية ﻷنصار الله الشهيد عابد عبدالله حمزة، الذي ارتقى شهيدا يوم الثلاثاء 19 جمادي الأولى 1439هجرية الموافق 6 فبراير 2018 ميلادية، وهو يغطي جرائم العدوان الأمريكي السعودي الغاشم، وملاحم الجيش واللجان الشعبية في التصدي للعدوان ومرتزقته في جبهات الشرف والكرامة والجهاد في الله وفي سبيل الوطن.

وفي الوقت الذي يحيي شعبنا الذكرى السنوية للشهيد بزيارة الروضات وبالعديد من الفعاليات سلك الشهيد عابد حمزة درب التضحية وأبى إلا أن يلتحق بركب الخالدين، الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ولم يبدلوا تبديلا.

لقد خسرت اليمن والمسيرة القرآنية والجبهة الإعلامية قلما وصوتا منافحا عن المستضعفين منذ التحق الشهيد بالعمل الاعلامي في صحيفة الحقيقة التي كانت وما زالت لسان حال المجاهدين والمرابطين، وعنوانا لصدق الكلمة، وصحافة الواقع.

كما كان للشهيد دورا كبيرا وهو يشحذ همم المواطنين والمجاهدين، ويفند مزاعم العدوان وأباطيل المرتزقة والمرجفين.

ان الهيئة الاعلامية وهي تعزي أسرة الشهيد والوسط الإعلامي في هذا المصاب الجلل، تؤكد انها ماضية على درب الشهداء في بذل النفس والنفيس من أجل كرامة الأمة وسيادة الوطن, وان كوادرها لن يدخروا جهدا في مواجهة الحرب التضليلية والنفسية التي يشنها العدوان ومرتزقته على شعبنا وأمتنا مهما بلغت التحديات والتضحيات.

الرحمة والخلود للشهداء الأبرار، والشفاء للجرحى، والفرج للأسرى والمفقودين.
وانا لله وانا اليه راجعون

الهيئة الاعلامية
صنعاء- 6 فبراير 2018

قد يعجبك ايضا