29 سبتمبر، 2020

تصريح رئيس اتحاد الاعلاميين اليمنيين لموقع سبوتنك الروسي حول خطة ولد الشيخ ..

قال المستشار الإعلامي للمجلس السياسي اليمني الأعلى عبد الله صبري، إن خطة السلام التي قدمها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد – بحسب ما تضمنته- من ترتيبات أمنية وسياسية، ليست بالشكل الذي يلبي مطالب الشعب اليمني، ولكن يوجد بها أرضية مناسبة للنقاش والتفاوض، وصولا لتسوية عادلة.

وأضاف المستشار الإعلامي للمجلس السياسي، في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك”، أن تنحية علي محسن الأحمر وتهميش عبد ربه منصور هادي، يعتبر تلبية للمطالب التي طرحها “الوفد الوطني” في مفاوضات الكويت، لكن اشتراط الانسحاب من صنعاء، كمقابل لتلك التنازلات، يعتبر اشتراطا على الشعب اليمني بالاستسلام.

وتابع “الوثيقة محل دراسة من جانب المجلس السياسي الأعلى، وفي حال كان الرد إيجابيا على المقترح الأممي، ستنطلق المفاوضات شريطة أن يتوقف العدوان، ويرفع الحظر البري والبحري والجوي، ويتم الإعلان عن لجنة تحقيق دولية محايدة، في مجزرة صالة العزاء”.

قد يعجبك ايضا