25 سبتمبر، 2020

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يشارك في وقفة تضامنية مع قناة “المسيرة” ” صور”

1 2 3 4 5 6 7 8

شارك اتحاد الإعلاميين اليمنيين صباح اليوم في وقفة احتجاجية تضامنا مع قناة المسيرة.
وهدفت الوقفة التضامنية التي نظمها ملتقى الطالب الجامعي صباح اليوم أمام كلية الإعلام بجامعة صنعاء للتنديد بقيام إدارة قمر “عربسات’’ بحجبها وإيقاف بثها على أقمارها.
ووصف المشاركون في الوقفة حجب قناة المسيرة من قبل شركة عربسات بالإجراء التعسفي والهمجي.. وبعيد كل البعد عن المعاملات المهنية والتجارية والأخلاقية.
وفي البيان الصادر عن طلاب كلية الاعلام بجامعة صنعاء أكد المشاركون في الوقفه ان حجب قناة المسيرة الفضائية يكشف عن البعد السياسي الذي تنتهجه إدارة القمر، خصوصا مع إيقاف القنوات الوطنية المناهضة للعدوان السعودي الأمريكي على اليمن في وقت سابق كقناة اليمن الفضائية الرسمية وفضائيات الساحات واليمن اليوم والميادين والمنار التي تفضح زيف ما تدعيه دول العدوان وعلى رأسها امريكا حول شعارات رددتها .. ما يعد انتهاكا واضحا وصارخا لحرية الرأي والتعبير المكفولة في الإعلان العالمي للحقوق الإنسان ومختلف التشريعات والقوانين ذات الصلة.
ودعا بيان طلاب كلية الاعلام بجامعة صنعاء كل الشعوب الحرة والوسائل الاعلامية الصادقة للتضامن مع الاعلام اليمني والعمل معه على كشف جرائم امريكا وفضح وتعرية كل الوسائل الاعلامية الدائرة في فلك المشروع الصيهوامريكي في المنطقة.
من جهته أكد الاستاذ عبدالله صبري في كلمته التي القاها عن اتحاد الاعلاميين اليمنيين، بأن الاتحاد يدين ويستنكر ما تقوم به ادارة عربسات من حجب للقنوات الاعلامية الفضائية والصادقة مثل قناة المسيرة وغيرها من القنوات الاعلامية المناهضة للعدوان رغم ما يمتلكه العدوان من اسطول هائل ماديا واعلاميا من دون سند قانوني أو أخلاقي أو مهني.
وأضاف صبري: إن استهداف قناة المسيرة وغيرها من القنوات المناهضة للعدوان يأتي في إطار الحملة الإعلامية التضليلية والممنهجة ضد الشعب اليمني التي تقودها قيادة تحالف العدوان على اليمن بقيادة المملكة السعودية لتدمير كل مقومات الحياة في اليمن في سلوك واضح ينم عن بربرية وهمجية هذا العدوان الارعن وضيق صدره من المايكروفون والكاميرا الصادقة.
من جانبه ألقى محمد الوريث –صحافي وإعلامي- كلمة دعا فيها إدارة قناة المسيرة إلى مواصلة دورها المهني بانحيازها الدائم والمستمر لقضايا الشعوب المظلومة، واستمرارها كمنبر لا يخضع للابتزاز الرخيص من قبل النظام الرجعي الذي لا يتوقف عن تكميم الأفواه وطمس الحقائق في سياق خدماته للمشروع الإسرائيلي والأمريكي في المنطقة.
وقال الوريث: نؤكد تضامننا الكامل والمطلق مع قناة المسيرة وكادرها الإعلامي والفني لما تعرضت له قناة المنار من حجب من قبل إدارة قمر عربسات.
أشار الوريث إلى أن سعي تحالف العدوان لحجب القنوات المناهضة لسياساتهم الإجرامية وانتهاكاتهم في حق الشعب اليمني يأتي ضمن إستراتيجية إخفاء الحقيقة عن العالم ونقل صورة محسنة للجرائم التي يرتكبونها في حق الشعب اليمني.

قد يعجبك ايضا