21 سبتمبر، 2020

اتحاد الإعلاميين اليمنيين ينفذ وقفة تضامنية مع قناة المنار

حسن شرف الدين
> نفذ اتحاد الإعلاميين اليمنيين صباح أمس وقفة تضامنية مع قناة المنار أمام مبنى كلية الإعلام بجامعة صنعاء بمشاركة عدد من الإعلاميين الصحفيين اليمنيين، تنديدا لقيام إدارة قمر “عربسات بحجبها وإيقاف بثها في إجراء تعسفي وهمجي.. بعيد كل البعد عن المعاملات المهنية والتجارية والأخلاقية.
> وأكد بيان اتحاد الإعلاميين اليمنيين أن حجب قناة المنار يكشف عن البعد السياسي الذي تنتهجه إدارة القمر والذي أدى من قبل إلى إيقاف القنوات الوطنية المناهضة للعدوان السعودي الأمريكي على اليمن كقناة اليمن الرسمية وفضائيات المسيرة والساحات واليمن اليوم.. ما يعد انتهاكا واضحا وصارخا لحرية الرأي والتعبير المكفولة في الإعلان العالمي للحقوق الإنسان ومختلف التشريعات والقوانين ذات الصلة.
> ودعا الاتحاد في بيانه مختلف المنظمات الحقوقية المحلية والعربية والدولية إلى مواجهة مختلف الانتهاكات التي تتعرض لها وسائل الإعلام من حجب وتشويش من قبل عربسات ومساءلة إدارة القمر على تصرفاتها اللاقانونية.. داعيا إدارة عربسات للتراجع عن قراراتها غير القانونية والمهنية والكف عن الممارسات المسيئة إلى حرية الرأي والتعبير وحق المعرفة.
> وعبر الاتحاد عن أسفه لاستمرار مضايقات وسائل الإعلام المختلفة دون سند قانوني أو أخلاقي أو مهني.. مدينا ومستنكرا ما تقوم به إدارة “عربسات” من حجب للقنوات الفضائية المحلية والعربية والدولية وآخرها حجب قناة “المنار” الفضائية اللبنانية.. مؤكدا أن الأداء المهني والأخلاقي الذي تنتهجه قناة “المنار” وزميلاتها من القنوات التي تم حجبها من إدارة قناة عربسات يأتي في إطار الحملة الإعلامية التضليلية والممنهجة ضد الشعب اليمني التي تقودها قيادة تحالف العدوان على اليمن بقيادة المملكة السعودية منذ تسعة أشهر.
> من جانبه عبرت الهيئة الإعلامية لأنصار الله عن تضامنها المطلق مع قناة “المنار” وإدارتها وطاقمها الإعلامي والفني.. مطالبة بسرعة إعادة بث القناة وإيقاف الانتهاك الصارخ بحقها وبحق وسائل الإعلام الحرة.
> وأضافت الهيئة الإعلامية في بيانها إن الهيئة وهي إذ تعبر عن كامل التضامن والمؤازرة فإنها تدعو إدارة المنار إلى مواصلة دورها المهني بإنحيازها الدائم والمستمر لقضايا الشعوب المظلومة، واستمرارها كمنبر لا يخضع للابتزاز الرخيص من قبل النظام الرجعي الذي لا يتوقف عن تكميم الأفواه وطمس الحقائق في سياق خدماته للمشروع الإسرائلي والأمريكي في المنطقة.
> من جانبه تحدث وكيل وزارة الإعلام يونس هزاع خلال كلمته في الوقفة التضامنية مع قناة المنار أشار فيها إلى أن وزارة الإعلام وكالة المؤسسات الصحفية والإعلامية اليمنية تؤكد تضامنها مع قناة المنار وكادرها الإعلامي والفني لما تعرضت لها من حجب من قبل إدارة قمر عربسات.
> وأضاف الوكيل هزاع: إن الوزارة تؤكد رفضها الكامل حجب الحقيقية وتكميم وسائل الإعلام الحرة.. مشيرا إلى أن المضايقات التي تتعرض لها وسائل الإعلام المحلية والعربية من حجب وتشويش يقف ورائها تحالف العدوان على اليمن مستغلة الترسانة الإعلامية التي يمتلكها في ممارسة التضليل الإعلامي.. مشيرا إلى أن سعي تحالف العدوان لحجب القنوات المناهضة لسياساتهم الإجرامية وانتهاكاتهم في حق الشعب اليمني يأتي ضمن استراتيجية إخفاء الحقيقة عن العالم ونقل صورة محسنة للجرائم التي يرتكبونها في حق الشعب اليمني.
> كما ألقيت كلمتان تضامنيتان مع قناة المنار من قبل الإعلامي عبدالله صبري والكاتب الصحفي عادل السياغي أكدتا تضامنهما الكامل مع قناة المنار لما تعرضت لها من حجب وإسقاط من باقة قمر عربسات.. مشيرين إلى ضرورة تبني خطط استراتيجية لمواجهة الاستكبار العالمي المتمثل في أمريكا وإسرائيل وعميلتها في المنطقة المملكة السعودية.
> ودعا صبري والسياغي إلى تكوين إتحاد عالمي مناهض ومقاوم للمشروع الأمريكي الإسرائيلي الذي يستهدف إثارة النعرات والفتن في المنطقة العربية والإسلامية.
> من جانبه أشاد مراسل قناة المنار هاشم أحمد شرف الدين بدور اتحاد الإعلاميين اليمنيين في مساندة القنوات التي تم استهدافه عن طريق حجبها من قمر عربسات.. مؤكدا أن قناة المنار ستواصل نهجها في كشف الحقائق والجرائم التي يرتكبها النظام السعودي في حق الشعب اليمني، وستقف مناهضة ومقاومة ضد خطط واستراتيجية قوى الاستكبار أمريكا وإسرائيل في المنطقة العربية والإسلامية.

قد يعجبك ايضا