12 أغسطس، 2022

بيان اتحاد الاعلاميين اليمنيين

يدين اتحاد الاعلاميين اليمنيين ماتعرض له الصحفي قائد حسن داؤود السعيدي (47 عاما) الذي تم اعتقاله في مديرية المخا بمحافظة تعز بشكل تعسفي بعد مداهمة منزله واقتيادة وتعذيبه في سجون الأمن القومي التابع لمليشيات طارق عفاش بعد إلصاق العديد من التهم والتي لم يسمح له برفضها ونفيها كونها لاتمت للحقيقة بصلة، بحسب افادة السعيدي.

ويعلن الاتحاد تضامنه مع الصحفي السعيدي ومع كل المعتقلين قسرًا وظلمًا بعد اعتقالهم بطريقة تعسفية وغير قانونية وذلك بمداهمة منازلهم واقتيادهم للسجون التابعة لمليشيات تحالف العدوان وفيها يتعرضون لأقسى أنواع الانتهاكات في زنازن انفرادية وجماعية وممارسات قمعية بالضرب والتعذيب الشديد يتخللها تصوير تسجيلات منافيه للواقع تدين المعتقل قسرا.

ويدعو اتحاد الإعلاميين المنظمات الدولية الحقوقية والمهتمة بقضايا الاعلاميين لتشكيل لجان وزيارة ورصد مايحدث من جرائم بحق الانسانية في سجون المحافظات الواقعة تحت سيطرة قوى تحالف العدوان على اليمن ونقل المعاناة والتعذيب الجسدي والنفسي لمن يقبعون بداخلها وايصال مظلومية كل من يتعرض لارهاب واذلال للرأي العام المحلي والدولي.

صنعاء
صادر عن اتحاد الاعلاميين

قد يعجبك ايضا