27 نوفمبر، 2020

بيان تضامني مع اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية

يدين اتحاد الإعلاميين اليمنيين اقدام الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الجمعة الموافق ٢٣ أكتوبر ٢٠٢٠م على فرض عقوبات على اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الٳسلامية بتهمة التدخل في الٳنتخابات الأمريكية.

وإذ يعلن اتحاد الإعلاميين اليمنيين تضامنه الكامل مع اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الٳسلامية فإنه يعتبر اجراء الولايات المتحدة الأمريكية خطوة غير قانونية وانتهاك واضح لحرية الرأي والتعبير التي تتمتع بها كافة وسائل الإعلام وفق القوانين والمواثيق الدولية التي تكفل هذا الحق وتجرم المساس أو استهداف الإعلاميين أو المؤسسات الإعلامية بأي شكل من أشكال الاعتداء أو الانتهاك.

ويؤكد اتحاد الإعلاميين اليمنيين أن اقحام الولايات المتحدة الأمريكية وتدخلاتها في السياسات الإعلامية لوسائل الإعلام الدولية يعتبر تدخل سافر ومحاولة منها لتكميم الأفواه الإعلامية تجاه ما تقوم به من انتهاكات وجرائم بحق الإنسان والإنسانية في مختلف بلدان العالم.

ويدعو اتحاد الإعلاميين اليمنيين كافة المؤسسات والجمعيات والمنظمات الصحافية والإعلامية والحقوقية والقانونية الإقليمية والدولية إلى إعلان تضامنها مع اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية باعتباره منظمة دولية غير حكومية مستقلة وإدانة استمرار انتهاكات الولايات المتحدة الأمريكية للاعلاميين ووسائل الإعلام والمنظمات المعنية بالإعلام وحرية الرأي والتعبير بهدف حجب الحقيقة وكشف الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها قوى الاستكبار في العالم خصوصا في البلدان العربية والإسلامية.

صادر عن: المكتب التنفيذي للاتحاد

– صنعاء الجمعة ٢٣ أكتوبر ٢٠٢٠م

قد يعجبك ايضا