26 سبتمبر، 2020

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يختتم دورة في الصحافة الإنجليزية بصنعاء

اختتمت بصنعاء اليوم الدورة التدريبية في مجال “الصحافة الإنجليزية .. التركيز والتنفيذ”، نظمها اتحاد الإعلاميين اليمنيين بدعم جامعة جينيس للعلوم والتكنولوجيا.

وفي الاختتام أكد نائب وزير الإعلام فهمي اليوسفي الحرص على تنمية قدرات الكوادر الإعلامية في مختلف الجوانب، بما في ذلك الصحافة الإنجليزية لنقل مظلومية الشعب اليمني إلى الرأي العام العالمي.

واعتبر الكلمة سلاحاً رديفاً للجبهة العسكرية والاقتصادية.. مشيراً إلى أهمية دور وسائل الإعلام في مناهضة الماكينة الإعلامية لدول العدوان، وكشف الجرائم والمجازر التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب ست سنوات.

ولفت اليوسفي إلى أن خطاب الإعلام اليمني تحرر من الوصاية والهيمنة التي كانت خاضعة للسفارات الخارجية .. معرباً عن الأمل في اضطلاع كوادر الإعلام الوطني بالدور المنوط به في صناعة الخبر والرسالة الإعلامية المعززة للصمود في مواجهة العدوان.

من جانبه أوضح نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين أن الإعلاميين يمتلكون سلاحاً يجب تفعيله في مواجهة التحديات التي فرضها العدوان على الشعب اليمني .. مشيراً إلى أن الحرب أصبحت اليوم حضارية وليست مقتصرة على الجانب العسكري، ما يتطلب تفعيل الجبهات الإعلامية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها.

وأكد أن مناهج كثير من كليات الجامعات اليمنية غير مجدية، ما استدعى من وزارة التعليم العالي تطويرها من خلال الترجمة الفورية لها، سيما ما يتعلق بترجمة الثقافة الإسلامية ونقلها إلى العالم .. مشدداً على ضرورة استمرار التدريب والتأهيل، خاصة التدريب الذاتي بالاستفادة من تكنولوجيا المعلومات وشبكة الانترنت لتنمية القدرات والمهارات الذاتية.

بدوره أشار نائب رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ – نائب رئيس التحرير مسؤول التدريب والتأهيل بالاتحاد محمد عبدالقدوس الشرعي، إلى أهمية دورة الصحافة الإنجليزية في ظل الوضع الراهن الذي تمر به البلاد جراء العدوان والحصار، لإيصال مظلومية الشعب اليمني إلى العالم ..

وأوضح أن النوافذ الإلكترونية باللغة الإنجليزية قليلة، ما يستدعي تدريب وتأهيل كوادر إعلامية في هذا الجانب، سيما وأن اللغة الإنجليزية تظل اللغة التي يتحدث بها العالم.

وعبر الشرعي عن الأمل في أن تشكل الدورة رافداً مهماً للكوادر والمؤسسات الإعلامية في إبراز ما يتعرض له اليمن من مظلومية وجرائم من قبل تحالف العدوان .. منوها بدور جامعة جينيس للعلوم والتكنولوجيا ودعمها لتنظيم هذه الدورة.

وفي الاختتام الذي حضره رئيس اتحاد الإعلاميين عبدالله صبري، استعرض أمين عام الاتحاد حسن شرف الدين وممثل جامعة جينيس حسن الوريث أهداف الدورة التي حاضر فيها المدرب ناصر الربيعي بهدف تنمية قدرات 15 إعلامياً وإعلامية من مختلف المؤسسات الإعلامية الوطنية.

واعتبرا تنظيم الدورة خطوة إيجابية باتجاه تعزيز التنسيق بين الاتحاد والجامعة، والشراكة الحقيقية لتدريب وتأهيل الكوادر الإعلامية في مختلف المجالات، بما فيها الصحافة الإنجليزية.

وحث شرف الدين والوريث المشاركين على تطبيق ما تلقوه من مهارات نظرية في الصحافة الإنجليزية في الواقع الميداني والعملي، بما ينعكس إيجاباً على الأداء ونقل الرسالة الإعلامية إلى الخارج باللغة الإنجليزية.

وفي الختام تم تكريم المتدربين والمتدربات بالشهادات التقديرية، كما تم تكريم جامعة جينيس بشهادة لدعمها وإسهامها في إنجاح الدورة.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا