3 ديسمبر، 2020

اتحاد الاعلاميين يشكر الصحفيين الدوليين المتضامنين مع زملائهم في اليمن

عبر اتحاد الإعلاميين اليمنيين عن عظيم الامتنان والتقدير لزملاء المهنة من الصحفيين الدوليين الذين أكدوا على تضامنهم مع الصحفيين اليمنيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.
وأعرب الاتحاد في رسالة الشكر التي بعثها المكتب التنفيذي، عن اعتزازه بالإشادة الكبيرة التي جاءت في تهنئتهم الخاصة والجماعية إلى الصحفيين اليمنيين الذين يرصدون ويكتبون عن جرائم التحالف السعودي بحق اليمنيين منذ خمسة أعوام.
الاتحاد أكد في رسالته، أن هذا الموقف المهني والإنساني من الأصوات والأقلام الحرة، من شأنه دعم جهود الإعلام اليمني ومؤسساته الوطنية باتجاه نقل معاناة الشعب اليمني إلى العالم، والضغط على تحالف الحرب لإيقاف العدوان ورفع الحصار الظالم، والتوقف عن الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين في اليمن، داعيا إلى تعزيز العمل المشترك باتجاه التحقيق في جرائم التحالف والانتهاكات التي تطال الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية المناهضة للعدوان السعودي الأمريكي.
وبعث العديد من الصحفيين الدوليين بالتعاون مع لجنة دعم الصحفيين رسالة تضامنية مع الصحفيين في اليمن بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.
وحيت الرسالة التضامنية العمل الهام والشجاع للصحفيين الذين يحققون ويكتبون عن جرائم الحرب التي يرتكبها التحالف العسكري بقيادة السعودية، وخاطبت الإعلاميين بالقول: ” لولا جهدكم الإعلامي فإن العالم لن يتعرف ويدرك حجم الأزمة الإنسانية التي فرضت على اليمن “.
الصحفيون الدوليون دعوا زملاءهم في اليمن إلى الاستمرار في هذا العمل الصحفي المهني باعتباره أحد مفاتيح تخفيف المعاناة عن اليمنيين، ومن شأنه الضغط على التحالف لإيقاف الحرب على اليمن.

قد يعجبك ايضا