3 ديسمبر، 2020

وزير الإعلام يدشن مرحلة التدريب والتأهيل من برنامج “فرسان الإعلام”

دشن وزير الإعلام – رئيس اللجنة الإشرافية للبرنامج التدريبي المسابقاتي “فرسان الإعلام” ضيف الله الشامي، اليوم انطلاق المرحلة الثانية من البرنامج ” مرحلة التدريب والتأهيل ” للفائزين بالمرحلة الأولى وعددهم 708 مشاركين من أمانة العاصمة وجميع المحافظات.

ويتلقى المتدربين بدء من السبت القادم محاضرات وتدريبات عامة وتخصصية على يد نخبة من أساتذة الإعلام ممن يعملون بالجامعات والمؤسسات الإعلامية ولديهم خبرة في تنفيذ البرامج التدريبية النظرية والتطبيقية باستخدام أفضل الأساليب العلمية.

وتهدف هذه المرحلة إلى تأهيل 352 متدربا للتصفيات النهائية التي ستبدأ في رمضان القادم حيث سيتم تقسمهم إلى ثلاث فرق، الأولى الفريق التلفزيوني مكون من 192 متدربا سيوزعون على ست مجموعات للتدريب في مجالات الإعداد والتقديم والإخراج والتصوير والمونتاج والجرافيكس.

فيما الفريق الثاني يتكون من 96 متدربا في المجال الإذاعي سيوزعون على ثلاث مجموعات للتدريب في مجالات التقديم والإعداد والإخراج، والفريق الثالث 64 متدربا سيوزعون على مجموعتين في الكتابة الصحفية والتصوير.

وفي التدشين الذي حضره أعضاء اللجنة الإشرافية للبرنامج والمدربين وعدد من القيادات الإعلامية، عبر وزير الإعلام عن الشكر للقائمين على البرنامج وكل من ساهم في إنجاح المرحلة الأولى منه وكذا دور القنوات الرسمية والأهلية خصوصا الهوية والساحات واليمن اليوم.

وأشار إلى المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق المدربين في هذه المرحلة لإخراج جيل من الإعلاميين المؤهلين تأهيلا عاليا لإحداث نقلة نوعية في البرامج والتناولات التي تسهم في النهوض بالوطن.

وأشار إلى انعقاد لقاء بكلية الإعلام والقيادات الإعلامية تم خلاله مناقشة مخرجاتها والتنسيق مع المؤسسات الإعلامية لتطوير مناهجها بما يواكب متطلبات العمل واستيعاب مخرجاتها للعمل في هذه المؤسسات.

ولفت وزير الإعلام إلى أن برنامج فرسان الإعلام جاء ليلبي طموح الشباب ممن لديهم الأساسيات الأولى للعمل الإعلامي ويمتلكون موهبة من أجل صقلها وإبراز إبداعاتهم ليكونوا رافدا للإعلام الوطني في التصدي للعدوان والمشاركة في عملية البناء والنهوض بالوطن.

وحث الوزير الشامي المدربين على توجيه عملية التدريب بأن تكون مرتبطة بالله سبحانه وتعالى الذي دعانا في محكم كتابه إلى إن يكون العمل خالصا لوجه الكريم كونه الطريق والسبيل الوحيد للنجاح.
وأشار إلى أن الإنجازات العسكرية والسياسية التي تحققت لليمن ضد أعدائه من قوى العدوان ومن تحالف معهم كان ورائها عناية إلهية، ارتبط محققوها بالله فأولاهم إياها .

كما عبر عن الشكر لصندوق تنمية المهارات على مساهمته في دعم المرحلة الثانية من برنامج مسابقة فرسان الإعلام.

من جانبه أكد مدير صندوق تنمية المهارات عبدالله الهادي، الحرص على تقديم كل ما يلزم للعملية التدريبية في المرحلة الثانية من برنامج فرسان الإعلام حسب الاتفاق ووفقا للمسؤوليات والواجبات المناطة بالصندوق كجهة معنية بإيجاد فرص عمل للشباب وترجمة لأهداف الرؤية الوطنية لبناء الدولة.

واعتبر مساندة جهود الإعلام في تخريج كوادر إعلامية قادرة على نقل الوقائع والحقائق كما هي في اليمن خصوصا الانتصارات وإظهار مظلومية الشعب الوطني مهمة وطنية يتشرف الصندوق بها .

إلى ذلك طاف وزير الإعلام مع اللجنة الإشرافية للمسابقة وعدد من القيادات الإعلامية بقاعات التدريب، واطلعوا على التجهيزات التي تم توفيرها على احدث المستويات.

قد يعجبك ايضا