2 ديسمبر، 2020

بيان نعي اتحاد الاعلاميين بشأن استشهاد والدة رئيس الاتحاد

ينعي اتحاد الإعلاميين اليمنيين استشهاد والدة رئيس الاتحاد الأستاذ عبدالله صبري على إثر جروح بليغة بسبب استهداف طيران تحالف العدوان السعودي الأمريكي لمنزل رئيس الاتحاد يوم الخميس 11 رمضان 1440ه الموافق 16 مايو 2019م ذهب ضحيتها استشهاد وجرح أكثر من 70 شخصا منهم “لؤي وحسن” نجلي الأستاذ عبدالله صبري ووالدته.
وإذ يعزي أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد وكافة منتسبيه الأستاذ عبدالله صبري بهذا المصاب الجلل، نسأل الله تعالى أن يعصم قلبه بالصبر ويتغمد الشهداء بواسع الرحمة والمغفرة.
ويجدد المكتب التنفيذي للاتحاد تأكيده على تمسكه بالحق القانوني الذي كفلته القوانين الدولية بملاحقة جميع المتورطين باستهداف منزل رئيس الاتحاد عبر الأطر القانونية المحلية والدولية؛ باعتباره شخصية إعلامية يرأس أكبر منظمة مجتمع مدني معنية بحرية الرأي والتعبير في اليمن.
ورغم ما كفلته القوانين الدولية من تحييد المؤسسات الإعلامية والإعلاميين أثناء الصراعات والحروب، إلا أن تحالف العدوان السعودي الأمريكي على اليمن مستمر في انتهاك القوانين الدولية تحت اشراف وتواطؤ دولي واضح.
ويدعو اتحاد الإعلاميين اليمنيين جميع المنظمات المحلية والدولية إلى إعلان تضامنها تجاه ما يتعرض له الإعلام والإعلاميين في اليمن من انتهاكات وجرائم يرتكبها تحالف العدوان على اليمن.
كما يدعو كافة الإعلاميين والحقوقيين والقانونيين وجميع الأحرار إلى حضور الوقفة التضامنية مع رئيس الاتحاد الأستاذ عبدالله صبري والتي ستقام أمام منزله الذي تم استهدافه “مسرح الجريمة” الكائن في حي الرقاص أمام مدرسة معاذ بن جبل بشارع هايل أمانة العاصمة صنعاء يوم غد الخميس الموافق 30 مايو 2019م الساعة الثالثة عصرا.

صادر عن:
المكتب التنفيذي لاتحاد الإعلاميين اليمنيين
صنعاء/ الأربعاء الموافق 29 مايو 2019م

قد يعجبك ايضا