26 نوفمبر، 2020

الجبهة الإعلامية بماحفظة المحويت تدين استهداف الأستاذ عبد الله صبري

دانت الجبهة الإعلامية بمحافظة المحويت اليوم جريمة العدوان السعودي الأمريكي والتي استهدفت المبنى السكني بشارع الرباط في العاصمة صنعاء وراح ضحيتها عشرات المدنيين شهداء وجرحى

وأستنكرت الجبهة الإعلامية بالمحويت جريمة إستهداف رئيس إتحاد الإعلاميين اليمنيين الأستاذ عبدالله صبري وأفراد أسرته
ومانتج عنها من ضحايا أبرياء في تعد صارخ لكل القيم والمبادئ الدينية والإنسانية

وأكد بيان صادر عن الجبهة الإعلامية إلى أن هذا الاستهداف المتعمد جريمة حرب بشعه واضحة المعالم يجب أن لايفلت مرتكبيها من العقاب على هذا العمل العدواني الأرعن الذي يضاف إلى سجل الجرائم التي يمارسها تحالف العدوان السعودي الأمريكي على بلدنا

كما وأستنكرت الجبهة الإعلامية بمحافظة المحويت إستهداف مبنى وزارة الإعلام في العاصمة صنعاء من قبل طيران العدوان السعودي الأمريكي وماخلفه من دمار في تعد واضح وصريح لحرمة هذه المنشآت الإعلامية

واستغرب البيان الصمت الدولي المطبق إزاء هذه الجرائم التي تمارسها قوى العدوان بحق الرموز والمؤسسات الإعلامية التي تفضح وتنقل معاناة الشعب اليمني جراء العدوان والحصار

وأكد البيان أن هذه الجرائم لن تسكت صوت الحقيقة وستتواصل معركة الجبهة الإعلامية في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي وفضح جرائمه ومخططاته أكثر من أي وقت مضى

وحمل البيان الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الإنتهاكات الغير مسبوقة التي تمارسها قوى العدوان السعودي الأمريكي على كافة مناحي الحياة مايمثل وصمة عار لن تمحى في جبين كل متخاذل داعية كافة الوسائل والهيئات الإعلامية الأقليمية والدولية إلى التنديد الواسع والوقوف في وجه هذه الجرائم التي يندى لها الجبين…
المركز الإعلامي بمحافظة المحويت

قد يعجبك ايضا