27 نوفمبر، 2020

وزارة الخدمة لمدنية والتـأمينات تدين جريمة استهداف منزل رئيس اتحاد الاعلاميين ووزارة الاعلام والحي السكني .

ادانت وزارة الخدمة المدنية والتأمينات والوحدات التابعة لها بأشد أنواع الإدان والاستنكار مجزرة طيران العدوان الجبان
أحياء سكنية وسط العاصمة صنعاء منها منزل رئيس اتحاد الاعلاميين اليمنيين عبدالله على صبري ماادى الى اصابته وجميع افراد اسرته واستشهاد نجله وكذا استهداف مبنى وزارة الإعلام ومناطق عطان والنهدين ونقم وحديقة 21 سبتمبر .

واعتبر البيان بان هذا الاستهداف والاجرام ليس الأول ولن يكون الأخير في سلسلة الدماء والأرواح والدمار والخراب الذي ترتكبه دول تحالف عدوان الشر البغيض على يمن الإيمان والحكمة وما يقومون به من العبث الهمجي بأمنه واستقراره وحياة أبنائه و شعبه الحر الأبي الكريم الصابر .

وإذا تعبر وزارة الخدمة المدنية والتأمينات باسم كافة موظفيها وموظفي الوحدات التابعة لها وموظفي وحدات الخدمة العامة للدولة عن إدانتها لهذا العمل الإجرامي الغير مبرر وفي نفس الوقت تدين جريمة الصمت المطبق لكافة منظمات وهيئات ومؤسسات ومجالس الأمم (التالفة) المتحدة الغير إنسانية والغير عادلة والغير منصفة والتي لم تعد تستطيع أن تقف أي موقف يناهض جرائم العدوان على اليمن وشعبه وأرضه من قبل طيران العدوان الأمريكي السعودي .

واكدت الوزارة في بيانها على تحميل الأمم المتحدة ومجالسها وهيئاتها الصامتة كامل المسئولية وتدعوهم إلى النهوض من سباتهم والعمل على إيقاف الجرائم المروعة التي يرتكبها تحالف العدوان بحق ابناء الشعب اليمني وتحذر دول تحالف الشر وأعوانهم من الإقدام على ارتكاب مثل هذه الأعمال والتصرفات الإجرامية الطائشة نتيجة فشلهم الذريع وعجزهم على المواجهة في جبهات العز والكرامة والفداء .

           الخلود والرحمة  للشهداء ،،
والشفاء والعافية  للجرحى ،،

  العلاقات العامة
لوزارة الخدمة المدنية والتأمينات

قد يعجبك ايضا