26 نوفمبر، 2020

إذاعة سام إف إم تدين وتستنكر الاستهداف المباشر لرئيس اتحاد الإعلاميين وأسرته.

الحمدلله القائل : “أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ” صدق الله العظيم

إننا في إذاعة سام اف ام إذ نعبر عن تضامننا الكامل مع رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين الأستاذ عبدالله علي صبري إزاء ماتعرض له من غارات عدوانية شنها طيران تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم على منزله ومنازل الحي السكني الذي يقطن فيه، وإذ نسأل الله له ولجميع الجرحى الشفاء العاجل والرحمة لولده الشهيد وكل الشهداء، فإننا في الوقت نفسه ندين بأشد العبارات الاستهداف العدواني المباشر لرئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين، ونحمّل دول تحالف العدوان وعملاءها المسؤولية الأخلاقية والجنائية الكاملة المترتبة على هذه الجريمة البشعة التي أقدمت عليها، والتي تخالف كل القوانين والأعراف الدولية التي تعبر عن حرية الإعلام وتجرّم استهداف الإعلاميين بأي شكل من أشكال القتل والاستهداف.

إننا مع كل أبناء وطننا وفي مقدمتهم الإعلاميين الشرفاء نجدد العهد لله أن نظل أوفياء لمبادئنا الإعلامية السامية التي تمسكنا بها طوال سنوات العدوان الأربع الماضية ونحن ندافع عن مظلومية شعبنا وسيادة وطننا وعن قضايا أمتنا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

الرحمة للشهداء.. الشفاء للجرحى.. الحرية للأسرى.. النصر لأبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية.. ودام اليمن حراً عزيزاً شامخاً .

إدارة وكادر/ إذاعة سام اف ام
الخميس 11 رمضان 1440هـ
الموافق 16مايو 2019م

قد يعجبك ايضا