27 نوفمبر، 2020

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يستنكر استهداف العدوان لإذاعة الحديدة

      يدين اتحاد الإعلاميين اليمنيين ويستنكر استهداف تحالف العدوان السعودي الأمريكي لإذاعة الحديدة التي تعرض مقرها الرئيسي اليوم الجمعة 27-7-2018م، للقصف الجوي ضمن سلسلة غارات همجية استهدفت الأعيان المدنية بالحديدة، وخلفت العشرات من القتلى والجرحى.

إن اتحاد الإعلاميين اليمنيين وهو يؤكد أن تحالف العدوان مستمر في الاستهداف الممنهج للمؤسسات الإعلامية الوطنية، فإنه يجدد التذكير بأن الأعيان المدنية لها خصوصيتها القانونية في حالات الحرب والسلم على حد سواء، وإن للإعلام ووسائله ومؤسساته حرمة مضافة وفقا للأعراف والمواثيق الدولية ومبادئ حقوق الإنسان ووفقا للقانون الدولي الإنساني تعتبر مرافق ومحطات الإذاعات والتلفزيون أعياناً ذات طابع مدني، ويرقى استهدافها والهجوم المتعمد عليها إلى جريمة حرب.

وعليه يطالب الاتحاد المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية والإقليمية بالتضامن مع الإعلاميين اليمنيين وإدانة جرائم التحالف السعودي المتواصلة بحق الإعلاميين والمدنيين في اليمن، ويجدد الدعوة إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية للنظر في هذه الجرائم ومحاسبة مرتكبيها.

كما يدعو الإتحاد الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن إلى مضاعفة الجهود والضغط على التحالف السعودي باتجاه توفير المزيد من الحماية للمدنيين والإعلاميين، والحد من العقاب الجماعي الذي يفرضه التحالف على اليمنيين بتواطؤ من المرتزقة وأدعياء الشرعية.

المكتب التنفيذي للإتحاد

صنعاء، 27-7-2018م

قد يعجبك ايضا