22 أكتوبر، 2020

ناطق الحكومة يشيد بانسحاب ماليزيا من تحالف العدوان

أشاد ناطق حكومة الإنقاذ الوطني عبدالسلام علي جابر، بقرار الحكومة الماليزية الانسحاب من تحالف العدوان الأمريكي السعودي على اليمن.

واعتبر ناطق الحكومة في تصريح  أن اتخاذ الحكومة الماليزية بقيادة مهاتير محمد، لهذا القرار يعكس رؤيتها المسئولة والحكيمة في سياستها الخارجية وهو موقف يحسب لماليزيا وقيادتها التي تتسم توجهاتها بالنضج والاتزان.

وقال” إنه بموقف ماليزيا الشجاع من العدوان على اليمن، غلبت مصلحة ماليزيا والأمة الإسلامية، على مشروع الهيمنة الأمريكية الصهيونية “.

ولفت جابر إلى أن العدوان الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية على اليمن وتنفذه أدوات خليجية قد ميز بوضوح بين من ينتمي إلى الأمة الإسلامية ومن ينتمي إلى أعدائها ويعمل على تنفيذ مخططاتهم.

وأشار إلى أنه لا يمكن لمن يحمل الصفات الإنسانية فضلا عن الأخلاق الإسلامية أن يقف إلى جانب تحالف العدوان الأمريكي السعودي أو يشارك معه في احتلال بلد مسلم وقتل وحصار الملايين من أبنائه.

ودعا ناطق الحكومة باقي الدول المشاركة في تحالف العدوان إلى مراجعة مواقفها وحساباتها وحذو الموقف الماليزي الشجاع بالانسحاب من تحالف العدوان على اليمن.

وأضاف ” إن على هذه الدول أن تعي قبل فوات الأوان المخطط الأمريكي الصهيوني الهادف إلى تمزيق وحدة الأمة والوصاية على شعوبها وإعادة رسم خارطة المنطقة وفق المقاييس الأمريكية وإخضاع الجميع لهيمنة الكيان الصهيوني”.

وأوضح أن العدوان على اليمن ما هو إلا جزء من مشروع استعماري متكامل تقوده الولايات المتحدة وربيبتها “إسرائيل” يستهدف الجميع ولن يستثني أحدا وفي المقدمة الأنظمة التي تحولت إلى أدوات عسكرية وإلى أمناء صناديق لجمع أموال شعوبها لتقديمها لأعدائها لكسب رضاهم لا أكثر وعلى حساب دينها وأمتها.

قد يعجبك ايضا