26 سبتمبر، 2020

بيان إدانة استهداف مكتب رئاسة الجمهورية وتضامن مع قناة اليمن الفضائية.

يدين اتحاد الاعلاميين اليمنيين استهداف طيران العدوان السعودي الأمريكي مبنى مكتب رئاسة الجمهورية بحي التحرير بصنعاء والذي يعد انتهاكًا صارخًا للقوانين والمواثيق الدولية باستهداف مؤسسة مدنية وسط حيًا سكنيا وتجاريا وقت ذروة الدوام الرسمي الساعة العاشر والنصف صباحا أدى الى استشهاد وجرح اكثر من تسعين مواطنا.

وقد تلقى اتحاد الإعلاميين اليمنيين بلاغا من قناة اليمن الفضائية “قناة اليمن من اليمن” يفيد بأن المصور أحمد الخولاني والمصور إسماعيل الحميدي من جرحى استهداف طيران تحالف العدوان السعودي على مكتب رئاسة الجمهورية بصنعاء.

وإذ يدين اتحاد الإعلاميين اليمنيين استهداف مؤسسة مدنية مليئة بالموظفين والمراجعين من المواطنين فإنه يعبر عن تضامنه الكامل مع قناة اليمن ويدعو في الوقت نفسه منظمات المجتمع الدولي وفي مقدمتها الأمم المتحدة والمحكمة الدولية إلى إيقاف جرائم قوات تحالف العدوان بحق اليمن أرضًا وإنسانا….ويؤكد الاتحاد بأن مثل هذه الجرائم في حق الشعب اليمني لن تسقط بالتقادم وسيتم ملاحقة قيادات تحالف العدوان باعتبارهم مجرمي حرب.

صادر عن:
اتحاد الإعلاميين اليمنيين
صنعاء 7 مايو 2018م

قد يعجبك ايضا