جنيف :كلمة رئيس الاتحاد في ندوة الإعلام اليمني تحت القصف

شارك رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين بمداخلة فيديو في ندوة “بجنيف” بحضور عدد من الصحفيين والإعلاميين العرب والأجانب حول الإعلام اليمني ومايتعرض له من قصف وحصار بفعل العدوان شملت المشاركة تقريرا عن حصيلة ثلاثة أعوام من الاستهداف المباشر للإعلام اليمني .

نص الكلمة :-

من صنعاء المغدور بها نرفع إليكم أزكى السلام وأطيب التحايا، ونعتذر لكم ابتداء عن تغيبنا القسري عن الحضور معكم وبينكم، فالحظر الجوي الغير قانوني المفروض على بلادنا من قبل التحالف السعودي لا يسمح لنا بالسفر إلى الخارج ، هذا الانتهاك الصارخ يحول في المقابل من السفر إلى اليمن، ويحول كذلك دون زيارة الصحفيين والناشطين الحقوقيين للاطلاع عن كثب على واقع اليمن المأساوي في ظل الحرب والحصار وتوالي جرائم العدوان بحق المدنيين والنساء والأطفال.

لقد شن التحالف حربا إعلامية تضليلية على اليمن ولا يزال متماديا في الحظر والتعتيم على حقيقة ما حدث ويحدث، وما يرتكبه من جرائم استهدفت كل القطاعات الحيوية في اليمن ومنها قطاع الإعلام، حيث عمد التحالف طوال ثلاثة أعوام من الحرب إلى استهداف المؤسسات الإعلامية على نحو ممنهج، مستخدما القتل المتعمد       بالقصف والغارات الجوية، ما أدى إلى مقتل أكثر من ستين صحفي وإعلامي غالبيتهم ممن كانوا يوثقون جرائم العدوان بحق اليمنيين في مختلف محافظات الجمهورية.

وفي جريمة الصالة الكبرى المشهودة في 8 أكتوبر 2016، والتي راح ضحيتها نحو ألف شهيد وجريح، أصيب ستة إعلاميين بجراح بينما كانوا يغطون عزاء آل الرويشان الذي استهدفته طائرات التحالف بغارتين جويتين.

قبل ذلك ومنذ الأيام الأولى اتجه التحالف إلى الفضائيات اليمنية الرسمية والأهلية، فقام بحجبها على القمرين الاصطناعيين عربسات ونايل سات، وتضررت بفعل هذا الانتهاك سبع قنوات تلفزيونية يمنية وهي:

  • قناة اليمن

  • قناة المسيرة

  • قناة اليمن اليوم

  • قناة الساحات

  • قناة الإيمان

  • قناة سبأ

  • قناة عدن

إضافة إلى قناتين عربيتين تعرضتا للحجب على عربسات ( قناة الميادين ) وعلى نايلسات ( قناة المنار)، بسبب التغطية الإنسانية للملف اليمني.

كما استهدف العدوان أبراج البث الإذاعي والتلفزيوني في عدد من المحافظات اليمنية، ما أدى إلى تراجع مجال البث الإذاعي للإذاعات الرسمية والأهلية وتضررت بفعل ذلك  سبع  إذاعات على الأقل وهي:

  • إذاعة صنعاء

  • إذاعة تعز

  • إذاعة حجة

  • إذاعة الحديدة

  • إذاعة صعدة

  • إذاعة المسيرة

  • إذاعة يمن إف إم

وإمعانا في التشويه والتضليل استنسخ التحالف وأدواته أربع وسائل إعلامية، وقام بتشغيلها من الرياض، وهي: قناة اليمن، وقناة عدن، وقناة المسيرة، وموقع وكالة سبأ الرسمية.

الصحافة المكتوبة كان لها نصيبها من الإنتهاكات فقد توقفت صحيفة الجمهورية لأكثر من عامين بفعل استهداف مقرها الرئيسي في محافظة تعز ونهب محتوياتها من قبل مليشيات تابعة للتحالف، كما استهدف العدوان في هجمات متفرقة مبنى صحيفة المسيرة الأهلية، ومخازن صحيفة 26 سبتمبر، ومكتبي صحيفة الثورة في عدن وتعز.

وكان التحالف قد استهدف في مجزرة عطان الشهيرة مبنى قناة اليمن اليوم ما أدى إلى مقتل أربعة من العاملين وتدمير المبنى كليا. وفي ديسمبر 2017 عاود التحالف استهداف مبنى التلفزيون وفضائية اليمن الرسمية، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من العاملين فيها.

وإضافة إلى ذلك، فإن الحصار المضروب على بلادنا قد فاقم من المعاناة الاقتصادية التي تضرر منها على نحو مباشر مختلف موظفي الدولة بمن في ذلك قطاع الإعلام الرسمي الذي يشغل الآلاف من الإعلاميين.

كما أدى استهداف أبراج الاتصالات في كثير من المديريات والمحافظات إلى تدهور في مستوى أداء شبكة الانترنت، الأمر الذي انعكس سلباً على نشاط الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية.

وفاقم الحصار من الأوضاع التقنية والفنية للمؤسسات الإعلامية بسبب صعوبة استيراد قطع الغيار اللازمة واستجلاب المهندسين والفنيين المختصين، ما أدى إلى توقف المطابع الكبيرة عن العمل مثل مطبعة مؤسسة الثورة للصحافة والنشر، ومطبعة وكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وعليه يدعو اتحاد الاعلاميين اليمنيين إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة للنظر في جرائم الحرب التي يرتكبها التحالف السعودي بحق الإعلام والإعلاميين في اليمن.

كما يؤكد الاتحاد أن جرائم الحرب بحق الإعلام والإعلاميين اليمنيين لن تمر دون عقاب وأنها من النوع الذي لا يسقط بالتقادم ، وأن الاتحاد عازم على طرق كل الأبواب باتجاه محاكمة مجرمي الحرب على اليمن من كانوا وأين كانوا .

وفي الختام يدعو الاتحاد ومن خلالكم كافة المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان والحريات الإعلامية بالتضامن مع الإعلاميين اليمنيين ومساندتهم في مواجهة العدوان والحصار وتداعياتهما .

وشكراً جزيلاً لإتاحة الفرصة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبدالله علي صبري

رئيس اتحاد الإعلاميين اليمنيين

13مارس 2018

قد يعجبك ايضا