24 سبتمبر، 2020

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يستعرض تقرير العام المنصرم وأنشطة 2018م

ناقش الإجتماع الدوري للمكتب التنفيذي لاتحاد الإعلاميين اليمنيين التقرير العام لأهم الأنشطة التي قام بها الاتحاد خلال العام 2017م، والذي حفل بالعديد من الإنجازات في إطار أهدافه ومسؤوليته الوطنية في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي.
كما استعرض الاجتماع المنعقد بصنعاء الخميس الأول من فبراير 2018م، الأنشطة المستقبلية للاتحاد، المواكبة لصمود الشعب اليمني وانتصارات الجيش واللجان الشعبية والدور الكبير الذي تضطلع به المؤسسات الإعلامية الوطنية في مواجهة العدوان والحصار، وفي التصدي للحرب التضليلية الكبيرة المرافقة للعدوان وما يسمى بعاصفة الحزم.
وحيا الاجتماع دور الإعلاميين الأحرار في إطار الجبهة الإعلامية المواجهة للعدوان، وثمن التضحيات الكبيرة التي قدمها الإعلام الوطني والحربي في سبيل كشف حقيقة جرائم العدوان بحق شعبنا، وابراز مظلومية ومعاناة اليمنيين للداخل والخارج بفعل الحرب الوحشية التي أوشكت على دخول العام الرابع وسط صمت وتواطؤ دولي غير مسبوق.
ودعا الاتحاد جموع الإعلاميين الأحرار إلى التفاعل الكبير مع الفعاليات والأنشطة الرسمية الشعبية المصاحبة لذكرى الشهيد، كون الشهداء مصدر عزة وكرامة الشعب اليمني والذي يخوض ملحمة الثبات والفداء على طريق النصر الموعودة، واكد الاجتماع على ضرورة المضي بوتيرة عالية نحو تنفيذ أهداف وخطط الاتحاد المستقبلية، والتغلب على الصعاب والتحديات، وتجاوز محدودية الإمكانات.
وتأسس اتحاد الإعلاميين اليمنيين كإطار مدني في مواجهة العدوان والحرب الإعلامية على اليمن، وعمل على رصد وتوثيق جرائم وانتهاكات العدوان بحق الإعلام والإعلاميين، وساهم في توحيد الجبهة الإعلامية في إطار صوت واحد ضد العدوان والاحتلال، ونظم لهذا الغرض المؤتمر الإعلامي الأول، وأعلن عن ميثاق شرف إعلامي بهدف الارتقاء بالمهنة وحمايتها من الدخلاء عليها.
وتضمنت خطة الاتحاد للعام 2018م، تنظيم المؤتمر الإعلامي الثاني للإعلاميين اليمنيين، والإعلان الرسمي عن جائزة الخيواني للصحافة الإعلام، وإطلاق التقرير السنوي الثالث عن جرائم وانتهاكات العدوان بحق الإعلام في اليمن، بالإضافة إلى عدة مناشط تدريبية وتوعوية.

قد يعجبك ايضا