29 سبتمبر، 2020

وزير الإعلام يؤكد أهمية إطلاع الإعلاميين على القوانين الدولية وقضايا اللجوء

أكد وزير الإعلام أحمد حامد أهمية اطلاع الإعلاميين على القوانين الدولية المتعلقة بالقانون الإنساني الدولي وحقوق الإنسان وقضايا اللجوء والنزوح والجوانب الإنسانية. وأشار خلال افتتاحه بالمعهد الدبلوماسي بصنعاء اليوم دورة تدريبية للإعلاميين والصحفيين حول مهارات كتابة التقارير الإعلامية للقضايا الإنسانية والقانون الدولي للجوء، إلى أهمية إيصال مظلومية الشعب اليمني جراء ما يتعرض له من جرائم مروعة وانتهاكات من قبل تحالف العدوان بقيادة السعودية وإيصالها إلى المنظمات الدولية والإنسانية والحقوقية. كما أكد أهمية تعرف الإعلاميين على المفردات والمصطلحات التي من خلالها يستطيع مخاطبة شعوب العالم وإيصال معاناة الشعب اليمني الإنسانية إليهم لتحريك الضمير العالمي إزاء ذلك

. وقال ” الإعلام سلاح فاعل خاصة في هذه المرحلة التي يمر بها الوطن وقد تكون أقوى من المدفع إذا تم استخدمه بصورة سليمة ” .. لافتا إلى أهمية عمل حملة إعلامية موحدة في مواجهة العدوان.

وتطرق وزير الإعلام إلى ما حققته حملة التغريدات والتي وصلت إلى مليون تغريدة نتيجة جهود ومشاركة الجميع .. وأضاف ” رغم استمرار العدوان وبشاعته وحصاره إلا أنه جعل الشعب متماسك وواقف على قدمية وقوي وسيكن له العالم كل الاحترام والتقدير

” وأعرب عن أمله في أن يستفيد المشاركون من محاور الدورة لإيصال مظلومية الشعب اليمني إلى شعوب العالم جراء ما يرتكبه العدوان من جرائم ضد أطفال ونساء اليمن.

من جانبه أكد وكيل وزارة الخارجية للشؤون المالية محمد حجر أهمية تنظيم مثل هذه الدورات كونها تهتم بالقضايا المجتمعية والإنسانية .

وأشار إلى أهمية دور الإعلام في القضايا الإنسانية كركيزة للحياة الدبلوماسية والسياسية .. لافتا إلى ضرورة أن يتعرف الإعلاميين على قضايا اللجوء والهجرة والنازحين والمصطلحات الخاصة بذلك. بدوره استعرض مدير مركز دراسات الهجرة واللاجئين بجامعة صنعاء الدكتور أحمد العماد أهداف وبرنامج الدورة .. مبينا أن الدورة تأتي في إطار التثقيف القانوني حول القانون الإنساني الدولي وقضايا اللاجئين الدولية. وأشاد بدور المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدعمها الدورة .

فيما عبرت كلمة المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والتي ألقاها عماد داوود عن الأمل في أن يكتسب الإعلاميين والصحفيين خلال الدورة معارف عن القوانين الدولية والإنسانية وتمكينهم من الدفاع عن حقوق الإنسان، وكذا إطلاعهم على أساليب وتقنيات التقارير الإعلامية حول القضايا الإنسانية.

تهدف الدورة التي ينظمها مركز دراسات الهجرة واللاجئين بجامعة صنعاء بالتعاون مع وزارة الإعلام وبالشراكة مع المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تعريف 47 من الإعلاميين والصحفيين على القوانين الإنسانية والقانون الدولي للجوء ودور الإعلام وقضايا المجتمع ” النازحين ” أنموذج ، وأساليب وتقنيات التقارير الإعلامية حول القضايا الإنسانية.

سبأ

قد يعجبك ايضا