28 سبتمبر، 2020

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يكرم الصحفي والمصور كريم الزارعي

وسط حضور إعلامي كرم اتحاد الإعلاميين اليمنيين بمقر الاتحاد الصحفي و المصور التلفزيوني كريم الزارعي  الذي  التقط بمهنية وبإحساسٍ عالي صورة الطفلة بثينة الريمي والذي لفتت أنظار العالم وبصورة غير مسبوقة إلى حجم الإجرام الذي يتعرض له أطفال اليمن بشكل خاص والشعب اليمني بشكل عام بفعل العدوان السعودي الأمريكي الغاشم .

وأشار الإعلامي كريم الزارعي إلى أن الإعلام العالمي تعاطى مع  صورة بثينة بشكل واسع إعلاميا وأنه مازال يتلقى العديد من الطلبات بالصورة من قنوات و وكالات أنباء وصحف ومواقع دولية وعالمية  وتم تداولها على نطاق كبير الامر الذي  فتح العديد من الملفات التي تخدم القضية اليمنية بعدما كان العالم يصم آذانه حيال الجرائم المرتكبة بحق أبناء الشعب اليمني طيلة ثلاثة أعوام من العدوان الظالم على اليمن .

كما أشاد رئيس اتحاد الإعلاميين الأستاذ عبد الله صبري في كلمة ألقاها  في فعالية  التكريم بدور الإعلاميين اليمنيين في تغطية ونقل أحداث مظلومية الشعب اليمني رغم الامكانيات البسيطة في ظل العدوان والاستهداف الممنهج  للإعلام اليمني والذي ظهر اليوم بذلك التعاطف العالمي مع ضحايا العدوان من منظمات وإعلاميين بعدما لقيت صورة الطفلة بثينة انتشارا واسعا بفضل استشعار كريم الزارعي لأهمية تغطية الأحداث  وقيامه بواجبه الوطني والإنساني  .

 وفتح باب النقاش في ختام الفعالية والذي  تطرق إلى الأنشطة التوثيقية التي ممكن أن تسهم في إبراز جرائم العدوان  من خلال طرح العديد من الاطروحات والمقترحات الذي حاول الإعلاميين من خلالها الوصول  إلى آلية في مخاطبة الإعلام الخارجي وايجاد تفاعل منهم محاكاة بطبيعة انتشار صورة بثينة الناجية الوحيدة  من القصف الذي أستهدف منزلها واسرتها .

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا