1 أكتوبر، 2020

مؤسسة الشرق الأوسط للتنمية تدين التحريض الإعلامي من قوى العدوان لاستهداف ميناء الحديدة .

 

أدانت مؤسسة الشرق الأوسط للتنمية وحقوق الإنسان، التحريض الإعلامي من تحالف العدوان السعودي على ميناء الحديدة، والترويج لأخبار مفبركة لا أساس لها من الصحة. وعبرت المؤسسة في بيان صادر عنها عن استيائها الشديد لما يتعرض له ميناء الحديدة من تهديدات مستمرة من قبل تحالف العدوان. وأبدت مؤسسة الشرق الأوسط، استغرابها عن قيام إعلام العدوان بالتحريض على ميناء يقوم بواجبه الإنساني في هذه المرحلة وممتثل للمنظومة الدولية لأمن الموانئ ومراقبين من الأمم المتحدة إضافة إلى حصار مفروض على حدود الميناء.

وأكدت المؤسسة، أن ميناء الحديدة يعتمد عليه 70 بالمائة من الشعب اليمني في وصول الغذاء والدواء في ظل الحصار الجائر.. وقالت ” إن التحريض على استهداف ميناء الحديدة يعد مخالفة لجميع الاتفاقيات الدولية للموانئ المدنية وكذا اتفاقيات جنيف كون ذلك جريمة حرب بحق الإنسانية والشعب اليمني”.

وحملت المؤسسة، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، مسؤولية ما يتعرض له ميناء الحديدة من تهديد بالاستهداف من قبل تحالف العدوان بقيادة السعودية.. داعية إلى ضرورة العمل على تقديم الضمانات الدولية التي تمنع ذلك ورفع الحصار المفروض على الميناء بما يمكنه من القيام بدوره في تلبية متطلبات الشعب اليمني من الغذاء والدواء.

قد يعجبك ايضا