29 سبتمبر، 2020

الى متى الوهم يا هادي…

بقلم / حميد دلهام

بعد اقل من اسابيع من تلقيه الصفعة الأولى،على يد ولد الشيخ وخارطته المعروفة، هادي يتلقى صفعة اخرى لا تقل في الاهانة والتهميش بل والتجاوز بكل ما للكلمة من معنى.. كيري من مسقط ، وضع النقاط على الحروف ، واعلن توصل ما اسماه بالتحالف العربي مع قوى الداخل الى اتفاق شامل لوقف العدوان …

كما اعلن عن امكانية توصل الاطراف اليمنية الى اتفاق تشكيل حكومة وحده وطنية قد تتزامن ولادتها المتعسرة مع بداية العام المقبل.. اللافت ان الاعلان اتى من مسقط..وان الوزير الأمريكي لم يقم بزيارة الرياض، بل تنقل بين عمان والامارات ، في اشارة واضحه الى انه حتى السعوديه، وهي الراعي الاكبر ، لم تحترم وتحضى بزيارة الوزير كطرف مهم من اطراف العدوان..بل تم التعامل معها. كمأمور وتابع، فكان من باب اولى ان ينطبق نفس التعامل مع هادي وفريقه المتهالك..الذي يعبر عنه وعن وضعه المثل اليمني الصنعاني ( خدام، خدام الجرافي..) بالفعل لم تأتي التصريحات الأمريكية على ذكر هادي وحكومته لا من بعيد ولا من قريب…وكأن أحد لم يسمع بشماعة العدوان الشهيره التى تسببت في تدمير الوطن وقتل وحصار الشعب لأكثر من ستمائة يوم متواصله، وهي الشرعية المزعومة…. كالعادة تبلور موقف هادي وفريقه من اتفاق مسقط عبر القالب المعروف، والنغمة المتكررة على الدوام، في مواجهة كل الحلول والتحركات والجهود التي تبذل في سبيل وقف العدوان ، وايقاف قتل الشعب ، و استمرار نزيف الدم اليمني..انه موقف الرفض والاعتراض وحتى التنديد بهكذا تحركات واتفاقات..ولعل من تابع تصريحات المخلافي يدرك جيدا، كم يحمل هذا الفريق من حقد وضغينه ضد الشعب والوطن.

تصريحاته المغلفة بطابع يثير الشفقة من قبيل ان الفريق لم يستشر، وليس لديه علم بمجريات ما حدث في مسقط، لم تخل من محاولة التظاهر بحجم اكبر بكثير من الحجم الحقيقي لذلك الفريق…في الوقت الذي ليس الا شماعة قذره ، تم استخدامها من قبل اعداء الوطن والشعب للقيام بما قاموا به من عدوان .. وقد حان الوقت للتخلص منه بعد أصبح فاسد ومنتهي الصلاحيه.. بالتأكيد ستفشل كل محاولات هذا الفريق في الكيد للشعب والوطن..ولعل اخرها محاولة اجهاض وتعطيل اتفاق مسقط ، والفبركات المتعلقة باعتذار كيري..و اعلان ناطق الخارجية الأمريكية الداحض لذلك… محاولات تدرجت من موقف الرفض المطلق للاتفاق كما اعلن المخلافي، الي طلب تأجيل تنفيذه لمدة يومين كما تردد بالامس عبر وسائل الاعلام التي نسبت الطلب الى هادي شخصيا،،، اما جديد اليوم فهو اعلان تحالف العدوان بما فيهم هادي وفريقه عن هدنه لمدة يومين بدأت من ظهر اليوم والتزامهم بها على كل المحاور والجبهات.. ماذا تعني محاولة تحويل اتفاق وقف العدوان الذي وقع مع الراعي الاول والاصيل ، الى مجرد هدنه. . الا يعد ذلك انكشاف جديد لحقيقة هادي وفريقه… قطعا ذلك الفريق لا يريد وقف العدوان، فهو يضع المصالح الشخصية، والمناصب، والدخل اليومي جراء استمرار قتل و حصار الشعب فوق كل اعتبار…

 

قد يعجبك ايضا