30 سبتمبر، 2020

بيان اتحاد الإعلاميين اليمنيين بشأن استهداف طيران العدوان مخازن صحيفة 26سبتمبر

يدين اتحاد الإعلاميين اليمنيين ما تعرضت له مخازن صحيفة 26 سبتمبر من قصف بطيران العدوان السعو أمريكي في الرابع من أكتوبر الجاري في منطقة البليلي بصنعاء.
ويؤكدا أن استهداف مخازن الصحيفة بما تحويه من الحبر والورق وآلات الطباعة والنشر هو استهداف للصحافة ولحرية الكلمة واغتيال للحقيقة
ويؤكد الاتحاد أن هذا القصف المباشر ضمن عمل إجرامي يمارسه الطيران منذ بداية العدوان على اليمن أرضا وإنسانا وعلى الإعلام اليمني على وجه الخصوص من خلال استهدافه المتكرر للعديد من الوسائل الإعلامية وسعيه إلى ممارسة سياسة تعسفية تستهدف حجب مظلومية الشعب اليمني وحقيقة الواقع المعاش عن الرأي العام والتضليل عليه.
. ويدعو الاتحاد كافة الإعلاميين الأحرار على المضي قدما في درب النضال والدفاع عن الوطن وفضح جرائم العدوان من خلال العمل الجاد على كافة الأصعدة ومواصلة التصدي بكل الإمكانيات المتاحة في ظل الحصار المتنامي وكما يدعو إلى المزيد من التلاحم الوطني وتعزيز قوى الأواصر و الروابط بين الإعلاميين حتى ندحر العدوان السعودي الأمريكي الغاشم ويتحقق النصر بإذن الله. صادر عن اتحاد الإعلاميين اليمنيين

قد يعجبك ايضا