30 سبتمبر، 2020

لا صوت يعلو فوق صوت المعركة

صلاح القرشي 

 

نحن نواجهة جيوش عشرات الدول تدمر ارضنا وتغزو ارضنا وتقتل اطفالنا ونسائنا وتستهدف بشكل ممنهج البنى التحتية للدولة وكافة المنشئات المدنية وكل مقدرات شعبنا في المدن والقرى وكل مزارعة وخيراته. يجب علينا جميعا وتحت هذة الظروف الصعبة والاستثنائية ان تكون كل قرارتنا لخدمة المجهود الحربي ودعم صمود شعبنا وجيشنا ولجاننا الشعبية في هذة المعركة المصيرية. ، كما يجب تسخير كل موراردنا المتاحة لخدمة وصمود قواتنا ومجاهدينا ودعم المجهود الحربي ، يحب ان تتحمل الدولة جانب من ما يتحمله شعبنا بكل قبائله وشراحةفي البوادي والمدن فطوال مدة هذه الحرب وهو يسير الالاف القوافل الغذائية وكل ما يختص بدعم المجهود الحربي وعلى مؤسسات الدولة التحرك وبكل قوة في هذا الجانب . الاولوية في كل قرارات المجلس السياسي وكل مؤسسات الحكومة وكل تشريعات مجلس النواب وقراراتة يجب ان تسخر و تذهب لخدمة اهداف هذة المعركة ودعم صمود الجبهات العسكرية والدفاع عن وطننا وكرامتنا وحريتنا . لايفتكر البعض انه قد تكون مجلس سياسي وعودة مجلس النواب الى ممارسة مهامه ان الحياة مايسمى الديمقراطية الشكلية او المعتادة قد عادت ويحاول ان تكون مطالبهم في ظل هذه الصورة الغير صحيحة ويحاول ان يبحث عن مغانم وكأن البلاد تعيش حياة الاستقرار والرغد والامان واو وا وا يجب ان يفهم الجميع ان البلاد تعاني وكل شخص يمني يعاني ونحن في حالة طوارئ غير معلنة. (فلا صوت يعلو فوق صوت المعركة )

قد يعجبك ايضا