27 سبتمبر، 2020

رئيس الهيئة الإعلامية لأنصار الله: السعودية ترتكب الجرائم بالنيابة عن أمريكا وستدفع ثمن هذه الجرائم

 

أكَّدَ رئيسُ الهيئة الإعلامية لأنصار الله، الأستاذُ أحمد حامد، في حوارٍ له مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، يوم أمسٍ الأحد 29 مايو، أن أمريكا تُعَـدُّ السعودية للضربة الأخيرة بعد أن ورّطتها مع شعوب المنطقة.

مُشيراً إلى أنَّ السعوديةَ لا توجد لديها نية لإيقاف العدوان؛ بدليلِ الغارات المكثفة التي تنفّذُها كُلَّ يوم في عدد من المناطق اليمنية.

وعن إمكانية وقفِ الحرب كلياً قبلَ حلول شهر رمضان المبارك في ظلِّ ما تشهدُه الهُدنة من خروقاتٍ يوميةٍ وبوتيرةٍ متزايدة، أوضح الأستاذ حامد أن اليمنيين لم يسعوا للحرب ولم يكونوا دعاةَ حرب، وأن دولَ العدوان هي البادئة لهذه لحرب، وهم مَن أفشلوا التوصل إلى أيَّةِ حلول سياسية، آملاً أن يتوصل المتحاورون في الكويت إلى حلولٍ تُفضي إلى وقف العدوان كلياً على اليمن في أقرب وقت.

وعن الدور البريطاني في اليمن أكد رئيس الهيئة الإعلامية أن بريطانيا لها دورٌ معروفٌ في اليمن منذ زمن ولها دور كبير، خَاصَّة فيما يتعلقُ بدخول عدن وملابساتها؛ باعتبارهم احتلوا جنوبَ اليمن قرناً من الزمان.

وفي ختام الحوار أشار الأستاذ حامد إلى الورطة التي وقعت فيها السعودية بتدخلها في شئون دول المنطقة على رأسها اليمن وسوريا والعراق، مؤكداً على حتمية الثمن الذي ستدفعه المملكة جراء هذه الجرائم التي تقترفُها بحقّ شعوب هذه الدول بالنيابةِ عن أسيادهم الأمريكان والصهاينة.

 

قد يعجبك ايضا