29 أكتوبر، 2020

حرب اقتصاد… لضرب الصمود

 

 بقلم /ابنة صعدة امل الحملي

 هاهي بوادر الفشل بالهزيمة عند اخفاق العدو عسكريا وسياسيا تكون   اخر محاولته هي حرب “الأقتصاد” ولم يعي اننا نتزود بالجهاد وروح العتاد ولباسنا الأستشهاد.. دوشة إعلام وفوضة أقلام بمناسبة رفع الأسعار…..! والله كفيل بالارزاق من وحي الأقدار…. كفي بالإعلام تداول عن رفع الأسعار ونصها بالجداول..

كفي باليمن ماتناول من فتن ومعاصر  المحن… الريال اليمني تحدى الدولار وهزم الريال السعودي فضُرب اليهودي وصُعق الامريكي.. الريال اليمني شامخ ووطني شارك شعبه وتحدى لعبة اصحاب الوثني.. ارتفعت عملتِهِ فوق الخيال.. إلأ انه انتصر بضربهِ للعدو بقوة وامتثال.. فاصبحوا في وهن ونكال.. وارتفع سعره النعال… انه الريال اليمني ابى الانكسار متضامنا لشعب هوي الانتصار.. شعب يماني ذات عقول لايهمه رفع سعر النفط والبترول

يكفينا ان الريال اليمني اهبط واحبط  العدو بحربه وعرفنا  قيمة ذاك العدو رغم قوة الاعتداء فنزل سعره تحت الحذاء.. مهلا.. ايها الريال اليمني… ضربوك في حرب الخليج وانتهكوك في حرب عدن  والآن ارادو بضربك بالدولار… لانهم خسروا حربهم من خلف الاسوار..، لقد أحيط  بك ايها الريال  وصادوك بسهم القرعة لمن تكون الجرعة..لرفع العملة وكسر القوة.

لم يعيي الدولار  اننا شعب اصحاب،عزة ونفوس ابية فقد دارت عليهم العربة لسير الحملة على امريكا بالجملة واليهود باللعنة.. انها حملة الشعار بالصرخة لرفع جرعة الموت لامريكا ولليهود اللعنة …فموقعهم العار.. ومثواهم النار تحية لك ياوطني تحية الابطال الاحرار في ارضي. #دمت ياوطني عزيزا كريماً شامخ الاركانِ

قد يعجبك ايضا