21 سبتمبر، 2020

صادر عن لجنة دعم الصحفيين بلندن

تدين لجنة دعم الصحافيين بشدة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون في اليمن من قبل الجماعات المسلحة المتشددة و الخارجة عن القانون
وفقا لرصد لجنة دعم الصحفيين في اليمن فان الصحافي اليمني أبو بكر عبدالله، نائب مدير مكتب وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” تعرض في محافظة تعز لاعتداء غير مبرر هدد حياته وحياة اسرته، حيث اقدم مسلحون ينتمون لتنظيم يطلق على نفسه اسم “حماة العقيدة” يوم السبت الموافق 14 مايو 2016م بالسطو على منزله الكائن في حي صينة غربي مدينة تعز ونهبوا كل محتوياته تحت تهديد السلاح
إن لجنة دعم الصحفيين تستنكر بشدة مثل هذه الانتهاكات التي تعرض سلامة الصحفيين للخطر وتضعهم تحت ضغط ابتزاز المجموعات المسلحة المتشددة، وتحول دون قيامهم بواجبهم في نقل الحقائق للرأي العام.
ونحن نناشد بضرورة تحييد الصحفيين عن الصراعات السياسية لندعو كل الاطراف اليمنية للحوار وتحمل مسؤولياتها في توفير بيئة مواتية للعمل الصحفي فيكفي ما خسرته المؤسسة الصحفية في اليمن من قتل للصحفيين ودمار للمؤسسات . كما ندعو المؤسسات الدولية وعلى رأسها الاتحاد الدولي للصحافيين العمل من اجل تعزيز سلامة و حماية الصحفيين. لجنة دعم الصحفيين . لندن 16/5/2016

قد يعجبك ايضا