21 أكتوبر، 2020

الهيئة الإعلامية لأنصار الله مهرجانا جماهيريا تضامنا مع حزب الله وسيد المقاومة حسن نصر الله

كتب/ حسن شرف الدين

أقامة الهيئة الإعلامية لأنصار الله أمس بالمركز الثقافي بصنعاء مهرجانا جماهيريا تضامنا مع حزب الله اللبناني وسيد المقاومة اللبنانية حسن نصر الله تحت شعار “الوفاء لسيد الوفاء”، وتنديدا بقرار مجلس التعاون الخليجي القاضي بوضع حزب الله في قائمة الإرهاب على خلفية خطابه المساند للشعب اليمني والرافض لعدوان قوات التحالف بقيادة أمريكا وإسرائيل والسعودية.

وفي كلمة ترحيبية لرئيس الهيئة الإعلامية لأنصار الله أحمد حامد، حيا فيها سماحة السيد حسن نصر الله على موقفه المشرف الذي يعبر عن إيمانه العميق وموقفه القرآني وانتمائه الحسيني وأصالته العربية، والدال على عظمة القضية التي نحملها جميعا والمشروع الذي نُحارب من أجله.

وأضاف حامد في كلمته “سيدي جئنا إلى هنا لنضعك على لائحة العز عنوانا، وعلى لائحة الكرامة تاجا، وعلى لائحة الشجاعة مقداما.. فأنت صوت الحسين القادم من كربلاء، وسيف علي الذي يخوض غمرات الموت للحق حيث كان ولا يخشى في الله لومة لائم”.

وأكد رئيس الهيئة الإعلامية أن الشعب اليمني مع حزب الله في خندق واحد.. فنحن نخوض معركة واحدة، ونواجه عدوا واحدا، وإن اختلفت لته، وتعددت مشاريعه، وتوسعت جغرافية إجرامه.

وأشار إلى أن موقف السيد حسن نصر الله الشجاع كشف صهاينة العرب على حقيقتهم وكشف سوءتهم وأظهر عمالتهم.. مؤكدا أن قرارهم كشف أنهم صهاينة الهوى والموقف، أمريكي الولاء والهدف، وأن الإدارة الأمريكية والنظام السعودي يخوضان مع حلفاءهما وعملائهما يخوضون معركة واحدة ضد الإسلام المحمدي.. مؤكدا أن مواجهة الشعب اليمني للعدوان الأمريكي السعودي ما يزيدنا إلا إيمانا بالله وتوكلا عليه وتمسكا بموقفنا الحق، وقضيتنا العادلة، وسنكون أكثر إصرارا وعزما ومسارعة وإقاداما.. ولك يا سيد المقاومة حسن نصر الله منا كل الوفاء يا سيد الوفاء.

من جهتها قالت مسئولة دائرة المرأة في المجلس السياسي لأنصار الله الدكتورة حليمة جحاف: في زمن سقوط الأقنعة وتعري المواقف، الزمن الذي أصبح كل شيء فيه قابل للبيع، تبقى القيم النبيلة وحدها راسخة رسوخ جبال اليمن، تبقى كلمة الحق في وجه المستكبرين والطغاة قوية كقوة أبناء اليمن الذين وصفهم رمز الصمود والمقاومة حسن نصر الله بأنهم أصل العرب ومن أنكر ذلك فليس بعربي.

وأضافت الدكتورة جحاف: إن موقف سيد المقاومة حسن نصر الله عبر عن مظلومية الشعب اليمني حين صمت العالم ولا زال بقوله “لا توجد مظلومية على وجه الكرة الأرضية توازي مظلومية الشعب اليمني نتيجة لعدوان آل سعود ومن حالفهم”.

وقالت مسئولة دائرة المرأة في المجلس السياسي لأنصار الله “باسم شهامة اليمني الأصيل، وبسالة المحارب الصلب، وصمود الشعب، وبذل الكرماء وتضحية النساء، وبراءة الأطفال، وحكمة القادة: نشكر ونثني لسيد المقاومة ورمز النضال الذي أنصف اليمن في الوقت الذي تنكر له أبناءه طمعا في المال المدنس وباعوا أرضهم وتاريخهم وكانوا سببا مباشرا فيما سفك من دماء المدنيين الأبرياء بقصف أهوج لم يفرق بين البشر والحجر.

وألقيت خلال المهرجان عدد من الكلمات ألقاها كل من أمين عام حزب الحق حسن زيد، وأمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي محمد الزيدي، ورئيس الدائرة السياسية لاتحاد القوى الشعبية محمد النعيمي، ورئيس تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان عبدالملك الحجري، وعضو اللجنة التنسيقية للجبهة الوطنية لأبناء الجنوب لمواجهة الغزو والاحتلال أحمد القنع.. ثمنت جميعها موقف حزب الله بقيادة سيد المقاومة حسن نصر الله المساند للشعب اليمني.. معبرين جميعا عن إدانتهم واستنكارهم الشديد لقرار مجلس التعاون الخليجي القاضي بوضع حزب الله اللبناني في قائمة الإرهاب.. معلنين تضامنهم الكامل مع حزب الله لما يتعرض له من هجمة شرسة من قبل أمريكا وإسرائيل والمملكة السعودية.

وأكد ممثلو الأحزاب أن الصراع في المنطقة هو صراع عربي-صهيوني، صراع بين أعداء الأمة والمشروع المقاوم الذي يذهب بقبلته تجاه القدس.. مشيرين إلى أن موقف الشعب اليمني تجاه حزب الله موقف حق لما يمثله من قدوة في تطبيق المبادئ الإسلامية والعربية.

الهيئة الإعلامية لأنصار الله تنظم فعالية احتفائية بصنعاء عرفانا بمواقف السيد حسن نصر الله

نظمت الهيئة الإعلامية لأنصار الله اليوم بالمركز الثقافي بصنعاء فعالية وفاء وشكر وامتنان وعرفان لأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله تحت شعار ” الوفاء لسيد الوفاء “.

وفي الفعالية التي حضرها نائب وزير الإعلام هاشم أحمد شرف الدين ونائب وزير الأوقاف والإرشاد الشيخ فؤاد ناجي، أشاد رئيس تكتل الأحزاب والتنظيمات السياسية المناهضة للعدوان- أمين عام حزب الكرامة اليمني عبدالملك الحجري، بمواقف حزب الله وأمينه العام السيد حسن نصر الله العروبية المشرفة التي جاءت في لحظة تاريخية صعبة، صمت فيها العالم أجمع تجاه المجازر والجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان في اليمن.

وقال ” يكفينا فخرا واعتزازا ما عبر عنه سيد المقاومة عن مظلومية الشعب اليمني وما يتعرض له من عدوان غاشم، استهدف اليمن أرضا وإنسانا وقتل الأطفال والنساء ودمر البنية التحتية للشعب اليمني”.

وأكد الحجري أن الشعب اليمني سيظل جزء لا يتجزأ في خندق الشعوب العربية المقاومة لمشروع الهيمنة الصهيونية الأمريكية وأذياله في المنطقة .. لافتا إلى أن مواقف السيد حسن نصر الله ستظل محل تقدير الشعب اليمني عبر التاريخ.

من جانبه حيا أمين عام حزب الحق حسن محمد زيد المواقف الشجاعة لحزب الله وأمينه العام السيد حسن نصر الله إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان همجي .. معتبرا مواقف حزب الله تجاه اليمن والأمة العربية والإسلامية تجسد روح الضمير الإنساني الحي في ظل صمت عربي ودولي مخجل ومعيب.

وقال ” لم نستغرب بموقف حزب الله وأمنيه العام المتضامن مع مظلومية الشعب اليمني لأنه كما قال واجب شرعي، فالعرب والمسلمين والإنسانية تدين للسيد نصر الله لأنه فضح العصابة الصهيونية والأنظمة العميلة وأسهم بشكل فاعل في إحياء روح المقاومة والجهاد في قلوبنا”.

وأضاف ” إن هذه المواقف ليست لأن السيد نصر الله تحدث عن مظلومية الشعب اليمني ولكن لأنه قدم النموذج الآخر للإسلام المقاوم للظلم والطغيان “.

فيما ألقيت كلمات للأمين العام المساعد لحزب البعث العربي محمد الزبيري ومدير الدائرة السياسية لاتحاد القوى الشعبية محمد النعيمي وعضو اللجنة التنسيقية للجبهة الوطنية لأبناء الجنوب لمقاومة الغزو والإحتلال أحمد القنع ومسؤولة دائرة المرأة في أنصار الله الدكتورة حليمة جحاف، عبرت عن الثناء للسيد نصر الله على القيم والمعاني التي حملها موقفه تجاه اليمن في الوقت الذي تنكر له أبناءه طمعا في المال المدنس وباعوا أرضهم وتاريخهم وكانوا سببا في سفك دماء المدنيين.

وأوضحت الكلمات أن مواقف سيد المقاومة شملت مضامين ومعاني ما للإنسانية من قيم ومبادئ وما للرجال من مواقف صادقة مع الضمير، حينما اختفت وتراجعت تلك القيم والمواقف للدول والمنظمات والهيئات الدولية والإقليمية.

وأكدت أن الشعب اليمني سيظل على عهد وخطى المقاومة التي أثبتت للعالم أن الشعوب العربية لا يزال بها رجال شرفاء لا تشترى مواقفها النبيلة بكنوز الدنيا وأن كلمة الحق ستبقى قوية في وجه المستكبرين والطغاة.

وأدان المتحدثون قرار اعتبار حزب الله منظمة إرهابية كون مبررات هذا القرار واهية وفي أصله مطلب صهيوني تجاه مقاومة وطنية عظيمة تقاوم الإحتلال وجبروته بحق أبناء الشعوب العربية وفي مقدمتها الشعب الفلسطيني.

وكان رئيس الهيئة الإعلامية لأنصار الله أحمد حامد ثمن في كلمته الترحيبية مواقف السيد حسن نصر الله الذي عبر عن إيمانه العميق وأصالته العربية وعظمة القضية التي يحملها الشعب اليمني والمشروع الذي يحارب من أجله.

وقال ” نحن في خندق واحد نخوض معركة واحدة ونواجه عدو واحد وان اختلفت لغته وتعددت مشاريعه وتوسعت جغرافية إجرامه “.. مبينا أن موقف السيد نصر الله كشف صهاينة العرب على حقيقتهم وأظهر سوءتهم وعمالتهم “.

وأضاف حامد ” وما القرار الذي باركته إسرائيل وأيدته أمريكا ورفضته الشعوب الحرة إلا دليل على أنهم صهاينة الهوى والموقف، أمريكي الولاء والهدف يخوضون معركة واحدة ضد الإسلام “.

تخلل الفعالية قصيدة للشاعر معاذ الجنيد بعنوان ما دمت بعد الله تنصرنا، وأنشودة بعنوان ذاك القائد نصر الله، وفقرة فنية بعنوان يا طير في جو السماء سافر ومشاركتين للمنشد عيسى الليث مصحوب برقصة فنية وعرض عن مواقف السيد حسن نصر الله تجاه اليمن.

تخلل المهرجان التضامني مع حزب الله الذي حضره عدد كبير من الإعلاميين والصحفيين والسياسيين والحقوقيين ومناصري حزب الله، قصائد شعرية للشاعر المتألق معاذ الجنيد، ورقصات “برع” شعبية على إيقاع زوامل شعبية من كلمات الشاعران عبدالسلام المتميز وعباد أبوحاتم وأداء عيسى الليث، وأنشودة لفرقة أنصار الله بعنوان “ذاك القائد نصر الله”.. كانت جميعها تعبر عن مدى حب اليمنيين وشكرهم لحزب الله وسيد المقاومة حسن نصر الله.

 

قد يعجبك ايضا