29 أكتوبر، 2020

إتحاد الإعلاميين اليمنيين ينعي الزميلين منير الحكيمي وسعاد حجيرة

ينعي اتحاد الإعلاميين اليمنيين استشهاد الزميلين منير الحكيمي المخرج التلفزيوني بقناة اليمن وزوجته سعاد حجيرة المخرجة التلفزيونية بقناة الإيمان وأولادهم الثلاثة، الذين استشهدوا أمس الأربعاء في غارة جوية للعدوان السعودي الأمريكي استهدفت منزلهما بالعاصمة صنعاء، في جريمة بشعة تؤكد مدى إيغال العدوان في استهداف الإعلاميين والمدنيين باليمن واستهتاره بحق الحياة المقدسة في مختلف الأديان السماوية والمواثيق الدولية، وإعلانات حقوق الإنسان.

ويؤكد الاتحاد إدانته واستنكاره لهذا الاستهداف الجبان واللامسئول، الذي أدى إلى إبادة أسرة بكامل أفرادها، وتدمير المنزل كلية وتضرر المنازل المجاورة، وسط صمت المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وبحرية المعرفة والرأي والتعبير.

ويدعو اتحاد الإعلاميين اليمنيين المنظمات الإعلامية والصحافية والحقوقية والقانونية إلى التضامن مع الصحفيين والإعلاميين في اليمن الذين يسجلون وينقلون جرائم العدوان بحق شعبهم في ظروف غير آمنة، جعلت منهم هدفاً سهلاً لآلة القتل والإجرام السعودي الأمريكي.

ويتقدم الاتحاد بخالص العزاء والمواساة إلى جموع الإعلاميين الوطنيين وإلى إدارة قناتي اليمن والإيمان وكادر مؤسسة الإذاعة والتلفزيون اليمني، في هذا المصاب الجلل، الذي لن يثني الإعلاميين الأحرار في اليمن وخارجه عن مواصلة دورهم الوطني في تعرية جرائم ومجازر تحالف العدوان على اليمن وعلى الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية.

 

In the name of of Allah the Merciful Yemeni Media Men Union mourns colleagues Moneer Al Hakami and Soa`d Hujjerah and calls for broad international solidarity with journalists in calls for broad international solidarity with journalists in Yemen
. The Yemeni Media Men Union mourns colleagues Moneer Al Hakami who work as TV director in State television( Yemeni Channel) and his wife Soa`d Hujjerah who works in Al Eman Channel and three of their children who lost their life due to Saudi- US airstrike on their home in Sana`a Capital in a heinous crime, which confirms the persistence of aggression in journalists targeting and civilians in Yemen and its insult the sacred right of life in different religions and international conventions, and declarations of human rights
. The Union expresses its condemnation and disapprobation of this cowardly targeting and irresponsible which led to the extermination of entire family members, and the destruction of the home and been affected nearby houses , under the silence of international organizations which concerned in human rights , knowledge freedom, opinion and expression, it
. So that the Yemeni Media Men Union calls these organizations for solidarity with journalists in Yemen again who cover the crimes of aggression against their people in unsafe conditions and made them an easy target for the Saudi- American killing machine and criminality Also, The Union shows its sincere condolences and sympathy to the masses of the national media , to State TV and Faith Channel management , and staff of radio and television institution, in this great loss, which will not deter the free media in Yemen and abroad from continuing national role in uncovering crimes and massacres alliance aggression on Yemen , journalists and media institutions .
قد يعجبك ايضا