6 ديسمبر، 2022

بلاغ من اتحاد الإعلاميين يعبر عن قلقه على حياة الناشط صالح الجرموزي الذي تختطفه السلطات القطرية منذ 22 يناير

يتابع اتحاد الإعلاميين اليمنيين بقلق بالغ ما تعرض له الناشط السياسي والحقوقي صالح الجرموزي الذي تعرض للاعتقال والاخفاء من قبل السلطات القطرية ، ويدعو السلطات القطرية للكشف عن مصيره وإطلاقه فورا.
ومنذ الثاني والعشرين من يناير 2022، ما يزال الناشط صالح الجرموزي مخفيا عن أسرته بعدما تعرض لاعتقال من قبل الأجهزة الأمنية في قطر، وقد تأكد اتحاد الإعلاميين بأن السلطات القطرية اعتقلت بشكل غير قانوني الناشط المهندس صالح الجرموزي عقب مداخلة تلفزيونية أجراها مع قناة الميادين عبّر فيها عن موقفه المتضامن مع الشعب اليمني، يوم الثاني والعشرين من يناير 2022م.
ويؤكد اتحاد الإعلاميين اليمينيين أن الجرموزي ما يزال إلى اليوم مخفيا ما يثير القلق البالغ على حياته، ويشير إلى أن الجرموزي تعرض لاجراءات قمعية قامت بها السلطات القطرية وتهديدات تتعلق بجنسيته وإقامته وعمله.
ويعتبر اتحاد الإعلاميين اليمنيين ما تعرض له الجرموزي انتهاكاً صارخاً لحرية التعبير وقمعاً مخيفاً لا مبرر له، إذ أن الناشط الجرموزي مارس حقه في التعبير عن الرأي والموقف دون ارتكاب أي أعمال مجرّمة.
ويدعو اتحاد الإعلاميين اليمنيين السلطات في قطر إلى الافراج الفوري عن الناشط الحقوقي والسياسي صالح الجرموزي، ويضع هذه الممارسات القمعية التي تعرض لها الجرموزي أمام القيادة القطرية ويدعوها إلى التوجيه باطلاق الجرموزي وكشف مصيره بشكل فوري، وما لم تقم السلطات القطرية بإطلاقه فإنها ستكون شريكة للسعودية والامارات ولكل السلطات القمعية في المنطقة في جرائم القمع الوحشي للنشطاء والحقوقيين والإعلاميين وفي انتهاك حريات الرأي والتعبير.

صادر عن
اتحاد الإعلاميين اليمنيين
الاثنين 7 فبراير 2022م
صنعاء

قد يعجبك ايضا