12 أغسطس، 2022

بيــــــــــــــــــان إدانة

يدين اتحاد الإعلاميين اليمنيين إقدام قوات تحالف العدوان الأمريكي الإماراتي على استهداف الإذاعة القديمة “محطة شعوب للإرسالات الإذاعية” في منطقة الحصبة وسط الأحياء السكنية بأربع غارات جوية واستهداف محيط مبنى التلفزيون بمديرية الثورة بثلاث غارات جوية.
ويؤكد اتحاد الإعلاميين اليمنيين أن هذا الاستهداف الذي يخالف كافة الشرائع والمواثيق الدولية المعنية بحماية المدنيين والأعيان المدنية يأتي في إطار تكميم الأفواه والمنابر الإعلامية الوطنية والحرة المناهضة لقوى الاستكبار العالمي والعدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.
ويشيد المكتب التنفيذي للاتحاد بأداء المؤسسات الإعلامية الوطنية التي استطاعت أن تواكب الأحادث التي تمر بها بلادنا خصوصا تلك الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها قوات تحالف العدوان، أيضا مواكبتها للانتصارات التي يحققها الجيش واللجان الشعبية سواء في جبهات القتال الداخلية أو الحدودية أو تلك الانتصارات التي تحققها القوة الصاروخية والطيران المسير في العمقين السعودي والإماراتي.
ويدعو الاتحاد كافة الإعلاميين الأحرار إلى تكثيف الجهود وفضح الانتهاكات والجرائم التي يستمر تحالف العدوان في ارتكبها في ظل استمرار الصمت الأممي والدولي.. مشددا على كافة المنظمات الدولية والمحلية المعنية بحرية الرأي والتعبير إلى الوقوف مع الإعلاميين اليمنيين والتضامن معه ضد الانتهاكات التي يتعرض لها قطاع الإعلام من قبل تحالف العدوان.. مؤكدا على الإعلاميين اليمنيين أن يجعلوا مثل هذه الانتهاكات والجرائم التي ترتكب في حقهم حافزا قويا للاستمرار في فضح جرائم العدوان بشكل أكبر وعلى نطاق واسع حتى تصل القضية اليمنية إلى كل حر في مختلف دول العالم.

صادر عن/
المكتب التنفيذي للاتحاد
الاثنين 31 يناير 2022م
صنعاء

قد يعجبك ايضا