30 سبتمبر، 2020

بيان اتحاد الاعلاميين في وفاة الصحفي الكبير الأستاذ أحمد الحبيشي

بسم الله الرحمن الرحيم
” مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ” صدق الله العظيم
بقلوب مكلومة ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره ينعي اتحاد الإعلاميين اليمنيين رحيل القامة الصحفية الوطنية الإعلامي الكبير الأستاذ أحمد محمد الحبيشي الذي وافته المنية مساء اليوم الثلاثاء العاشر من شوال 1441هـ الموافق 2 يونيو 2020م، بعد حياة حافلة بالعطاء والإثراء في الصحافة والإعلام وفي الفكر والسياسة، ختمها بمواقف حرة وشجاعة في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي على بلادنا وفي تفنيد حملات التضليل التي استهدفت شعبنا وجبهته الداخلية على مدى ما يقارب ستة أعوام من الحرب والحصار، وسجد خلالها الراحل نموذجا للثبات والصمود والشجاعة في الرأي والموقف، وكان مثالا للإعلاميين الوطنيين الأحرار تحركا ووعيا وسلوكا.
وإذ يتقدم الاتحاد بخالص العزاء والمواساة لأولاد وأسرة الفقيد وإلى الوسط الإعلامي، فإنه يؤكد أن اليمن قد خسرت برحيله واحدا من أعلامها وأبنائها المخلصين، الذين تركوا بصمة عميقة الأثر في مجال الاقتدار الصحفي والمهني، وفي الموقف الوطني المسؤول مهما كانت العواصف والمتغيرات التي تعرضت لها البلاد.
لقد أثرى الراحل المكتبة الإعلامية والصحفية بالعديد من المؤلفات ومئات المقالات والحوارات الصحفية والمقابلات التلفزيونية والإذاعية بالإضافة إلى البرامج التلفزيونية النوعية ومشاركاته على الفضائيات العربية والدولية، ما يجعل خسارة رحيلة عظيمة وفادحة على مختلف الصعد. وإذ ينعي اتحاد الإعلاميين أحد مؤسسيه والبلد تمر بهذه الظروف العصيبة، فإنه يجدد الدعوة للإعلاميين والصحفيين في مختلف المؤسسات الإعلامية الوطنية بالاستمرار والمساهمة الجادة في توعية المجتمع بوسائل وإجراءات الوقاية من فيروس كورونا والأمراض المعدية، دون تهويل أو تهوين.
الرحمة والخلود لفقيد اليمن الأستاذ أحمد الحبيشي
وألهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان
وإنا لله وإنا إليه راجعون
اتحاد الإعلاميين اليمنيين
المكتب التنفيذي
صنعاء- 2/6/2020م
———-
أحمد محمد الحبيشي
من مواليد محافظة عدن /1951م
خريج جامعة بغداد / 1978م
شارك في الكفاح ضد الاستعمار البريطاني في جنوب اليمن، وترأس منظمة الصحفيين اليمنيين في المحافظات الجنوبية من 1986 حتى 1990.
عمل سكرتيراً لتحرير صحيفة الثوري من 1978 حتى 1980.
ورئيساً لمجلس إدارة وكالة أنباء عدن 1986-1990.
كان أول رئيس تحرير لصحيفة الوحدة (1990-1994)
عين رئيساً لتحرير وصحيفة 22 مايو، وكذلك صحيفة ومؤسسة 14 أكتوبر ثم رئيسا للمركز الإعلامي لحزب المؤتمر الشعبي العام
يعد من مؤسسي نقابة الصحفيين اليمنيين وأحد أبرز أعضاء الجبهة الإعلامية لمواجهة العدوان
عين في 2016م، عضوا باللجنة الإعلامية الاستشارية للمجلس السياسي الأعلى
صدر له ديوان بعنوان “الرحلة إلى نقطة البداية”، وكتاب “الوحدة اليمنية وطوق الايديولوجيا”

قد يعجبك ايضا