3 ديسمبر، 2020

بيان صادر عن اتحاد الإعلاميين اليمنيين

يعرب اتحاد الإعلاميين اليمنيين عن أسفه واستنكاره للحملة المغرضة والمتصاعدة التي تتعرض لها قناة وشبكة الهوية الإعلامية بهدف خنق وتغييب صوتها على خلفية ما تبثه وتنشره من مواد صحفية تندرج في خانة الحريات المكفولة دستوريا.
وعلى الصعيد ذاته يدعو الاتحاد الأجهزة الأمنية إلى التقيد بالقوانين ومبادئ العدالة والمزيد من التحري تجاه الاتهامات التي تطال الإعلاميين والصحفيين وآخرهم الزميل سلطان قطران، الذي عرفناه صوتا منافحا عن الوطن وسيادته واستقلاله.
وإذ يؤكد اتحاد الإعلاميين اليمنيين على أهمية حماية حرية الرأي والتعبير وتوفير الضمانات الكافية للصحفيين والإعلاميين بما يتناسب وطبيعة مهمتهم وأعمالهم، فإنه يلفت الانتباه في الوقت نفسه إلى ضرورة التقيد بميثاق الشرف الإعلامي وكل معايير وأخلاقيات المهنة المتعارف عليها، خاصة تحت الظروف الاستثنائية وحالة العدوان الخارجي وما يتطلبه من تعاون وتكاتف مختلف الجهود باتجاه تحصين الجبهة الداخلية من أية مناكفات تشغل الجبهة الإعلامية عن أولوية التصدي للعدوان السعودي الأمريكي وأدواته الظاهرة والمستترة.

صادر عن:
المكتب التنفيذي للاتحاد – صنعاء
الاربعاء 2 يناير 2020م

قد يعجبك ايضا