25 نوفمبر، 2020

صفر إنتاج!! (تحليل شخصي)

الكاتب / علي الصنعاني

في اعتقادي أن الهدف الأكبر لأنصار الله اذا استمر العدوان هو تصفير إنتاج المملكة من النفط والغاز لكي يكسبوا المعركة !!

فليس بمقدورهم اجتياح الأراضي السعودية والسيطرة عليها لكسب المعركة في ظل التفوق الجوي الكبير للتحالف!!

وليس في مقدور الأنصار تدمير الترسانة العسكرية السعودية لكسب الحرب فمهما كانت ضرباتهم شديدة على المواقع العسكرية سيعوض النظام السعودي معداته المدمرة بمعدات بديلة طالما انه يمتلك الأموال الطائلة!!

لذا…

ليس أمام الأنصار لكسب هذه الحرب إلا تجفيف مصادر الأموال، وتضييق الحياة المعيشية على السكان لدفعهم الى التحرك ضد نظامهم!!

وهذه الأهداف يمكن تحقيقها عبر:

*أولا:

استهداف منابع النفط تدريجيا (لكي يتعود المجتمع الدولي على انخفاض الإنتاج السعودي ويصبح الأمر شبه طبيعي) وذلك لإخراج الحقول النفطية تدريجيا عن الخدمة وصولا الى إيقاف الإنتاج فيها تماما وبذلك يتم قطع مصادر التمويل السعودي للمعركة!!

*ثانيا:

استهداف محطات الكهرباء ومحطات التحلية لجعل الشعب السعودي يضيق ذرعا من النظام الذي زج به في حرب ليس له فيها ناقة ولا جمل وبذلك تزداد النقمة الشعبية التي ستؤدي الى حركات تمرد داخلية!!

وأظن أن عملية توازن الردع الثالثة سيستهدف فيها الأنصار أهدافا ليست نفطية (فاصل ونواصل) وارجح أن يتم فيها استهداف معظم محطات الكهرباء لكي يشعر الشعب السعودي بمعاناة اليمنيين ولا اعتقد أن الأنصار سيقصفون محطات التحلية قبل محطات الكهرباء لأن أثرها الإنساني كبير للغاية!!

وفي الختام ستتواصل الخسائر السعودية إلى أن ينهار النظام السعودي في نهاية المطاف ولن ينفعه الندم حينها !!

قد يعجبك ايضا