27 نوفمبر، 2020

بيان اتحاد الإعلاميين اليمنيين بشأن محاولة اختراق الموقع الرسمي لوكالة سبأ

يدين اتحاد الإعلاميين اليمنيين محاولة اختراق الموقع الرسمي لوكالة الأنباء اليمنية “سبأ” من قبل قوى تحالف العدوان السعودي الأمريكي اليوم الأربعاء الموافق 31 يوليو 2019م لبضع دقائق تم خلالها نشر قرارات مفبركة للرئيس مهدي المشاط تتضمن تغييرات مفبركة وغير حقيقية في المجلس السياسي الأعلى.
وتعتبر محاولة الاختراق والقرصنة على موقع وكالة “سبأ” المحاولة الفاشلة الثانية؛ حيث سبق وان أقدمت قوى تحالف العدوان على محاولة اختراق موقع “سبأ” الرسمي بتاريخ 17 يونيو الماضي.. ويعتبر اتحاد الإعلاميين اليمنيين محاولة اختراق الوكالة انتهاكا صارخا، اتسمت به قوى العدوان منذ أول أيامه على الشعب اليمني.
ويشيد اتحاد الإعلاميين اليمنيين بدور وكالة “سبأ” كمؤسسة وطنية في مواجهة العدوان؛ والتي ساهمت ولا زالت تساهم في رصد جرائم وانتهاكات تحالف العدوان السعودي الأمريكي على الشعب اليمني إلى جانب توثيق انتصارات الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات على قوى العدوان.. وأيضا مساهمتها الفاعلة في تعزيز صمود الشعب ونقل الفعاليات الوطنية والجماهيرية التي تمد الجبهات بالرجال والمال والعتاد والغذاء.
اتحاد الإعلاميين اليمنيين يؤكد ان دور وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” أزعج قوى العدوان ما جعله يدخل في مرحلة الإحباط والتخبط ويقوم بأعمال غير مهنية وغير أخلاقية، يظهر جليا في محاولاتها المتكررة والفاشلة لاختراق موقع الوكالة.. كما أن محاولة الإختراق يعتبر اعتداء سافرا على إحدى المؤسسات الإعلامية الوطنية من قبل تحالف العدوان الذي استهدف ولا زال يستهدف المؤسسات الاعلامية والإعلاميين اليمنيين منذ أكثر من أربعة أعوام في ظل صمت دولي مخزي ومعيب في آن واحد.
كما يدين اتحاد الإعلاميين اليمنيين صمت المنظمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وحماية الإعلاميين خصوصا الاتحاد الدولي للصحفيين الذي لم يتخذ موقفا واضحا حتى اللحظة تجاه اتنهاكات وجرائم تحالف العدوان في حق الإعلاميين اليمنيين ومؤسساتهم الإعلامية.. وندعو كافة المنظمات الحرة إلى إدانة كل الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها قوى العدوان في حق الشعب اليمني.

صادر عن:
اتحاد الإعلاميين اليمنيين
الأربعاء 28 ذو القعدة 1440ه
الموافق 31 يوليو 2019م
صنعاء – المكتب التنفيذي

قد يعجبك ايضا