26 نوفمبر، 2020

” لؤي” الابن الثاني للأستاذ عبد الله صبري رئيس الاتحاد يرتقي شهيدا

استشهد الابن الثاني “لؤي ” للأستاذ عبد الله علي صبري رئيس اتحاد الاعلاميين اليمنيين بعد أن ودعنا الابن الاول “حسن ” إثر الجريمة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الأمريكي باستهداف منزلهم بشكل سافر ومباشر في حي سكني في حي  الرقاص في الحادي عشر من شهر رمضان الحرام والتي حصدت أرواح أكثر من 80 بين شهيد وجريح.

أتى استشهاد لؤي والاستاذ عبد الله صبري مازال في المستشفى يعاني من جراحه بجانبه يرقد والده الذي أصيب بجروح في منطقة الصدر  في الوقت نفسه الذي ترقد في غرفة العناية والدته لتبرهن هذه الجريمة النكراء للعالم حجم الاجرام الذي يطال الاعلاميين والصحفيين في اليمن بشكل خاص و الانسان اليمني منذ أكثر من خمسة اعوام بشكل عام.

في الوقت الذي أزداد العدوان فيه اجراما يزداد صمود أبناء الشعب اليمني ومنهم الاعلاميون ليعاهدوا كل من طالته طائرات القصف وسقط شهيدا أو جريحا أنهم على نهجهم ماضون في كشف زيف أبواق العدوان للداخل والخارج .

قد يعجبك ايضا