3 ديسمبر، 2020

إقرار مصفوفة الإجراءات التنفيذية لخطة أداء قطاع الإعلام لعام 2019م

رأس وزير الاعلام اليمني اليوم اجتماع لرؤساء المؤسسات الإعلامية أقر مصفوفة الإجراءات التنفيذية لخطة الأداء السنوي الحكومي لقطاع الإعلام للعام 2019م.

و تتضمن المصفوفة مواجهة العدوان السعودي الأمريكي، إعلاميا من خلال إبراز الأحداث والفعاليات والأنشطة على الساحة الوطنية وكذا مواجهة الحرب الاقتصادية وتحدياتها إعلاميا وتعزيز الصمود الشعبي.

كما تتضمن تعزيز الأداء الإعلامي لمواكبة معركة الدفاع عن الوطن واحترام سيادته واستقلاله وأهمية ترسيخ الوحدة الوطنية ونبذ الممارسات العنصرية والطائفية والمناطقية، والعمل على كل ما من شأنه كسر الحصار الإعلامي المفروض على اليمن وتفعيل دور الإعلام الخارجي بما يضمن إيصال مظلومية الشعب اليمني.

وأكد وزير الإعلام أهمية تفعيل وتصحيح وترشيد مسار العمل الإعلامي والارتقاء به بما يتواكب مع المتغيرات ويلبي الاحتياجات والتوعية المجتمعية وأهميتها في مواجهة العدوان .

وأشار الوزير الشامي إلى أن الهدف من إنشاء غرفة عمليات بالوزارة هو متابعة أداء المؤسسات الإعلامية ومدى تنفيذها للخطط والبرامج الخاصة بها، وكذا العمل على سرعة تنفيذ مشاريع تأهيل الكوادر الإعلامية.

وشملت المصفوفة آلية مواجهة الحرب الناعمة وكل ما يستهدف الجبهة الداخلية وتفعيل توجهات مبدأ الشفافية في الأداء الحكومي من خلال جعل الإعلام الوطني صوت للشعب والدولة على حد سواء.

وتتناول الأهداف، تنظيم العمل الإعلامي وتحقيق نقلة نوعية في أدائه، وإيجاد شراكة بين الإعلام الرسمي والخاص بما يجسد من حرية الرأي وتعدد وسائل الإعلام وأهمية التوثيق جرائم ومجازر العدوان وانتصارات الجيش واللجان الشعبية

وتسعى المصفوفة إلى إبراز دور المرأة اليمنية إعلاميا في مواجهة العدوان والصمود الشعبي وتطوير وتحديث البنية التحتية والفنية ومعالجة الاختلالات وإجراء إصلاحات مالية وإدارية وتشريعية، وتحسين وتنمية الإيرادات الذاتية.

وتشمل إجراءات المصفوفة أيضا التنسيق بين الإعلام العام والخاص، في التعامل مع الأنشطة والفعاليات الرسمية والعمل على إعادة إصدار صحيفة الجمهورية وتطوير الملاحق الخاصة بصحيفة الثورة، وتوعية المجتمع بأهمية الحد من الاستهلاك الزائد للمنتجات بما فيها النفطية والسلع الكمالية.

ولفت إلى أنه تم متابعة توفير الإمكانات اللازمة لقناة اليمن الفضائية كونها الواجهة الإعلامية لليمن، وتمكينها من التواصل مع ناشطين ومحليين دوليين وكذا إيصال البث لإذاعتي صنعاء وصعدة إلى كافة المناطق بمحافظة صعدة وصولا إلى تغطية ما تبقى من مناطق في عموم محافظات الجمهورية.

 

وتطرق وزير الإعلام إلى أهمية عدم تشتيت الجهود وتحديد الاختصاصات والمهام بالاستفادة من الإمكانات المتاحة لخدمة العمل ، لافتا إلى أن العمل جار بالتواصل مع وزارة المالية لتوفير احتياجات العمل في المؤسسات الإعلامية، وكذا بحث مشاريع استثمارية تعود بالفائدة للقطاع الإعلامي. (سبأ)

قد يعجبك ايضا