29 نوفمبر، 2020

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يستنكر تجاهل “مراسلون بلا حدود” لجرائم التحالف السعودي بحق الصحفيين في اليمن

يعبر اتحاد الإعلاميين اليمنيين عن أسفه إزاء مؤشرات التقرير السنوي لمنظمة “مراسلون بلا حدود” المعنية بحرية الإعلام، والذي ظهر منحازا للتحالف السعودي الذي يشن حربا شرسة على اليمن، حيث تجاهل تقريره للعام 2018م الصادر مؤخرا جرائم وانتهاكات التحالف السعودي بحق الصحفيين اليمنيين وآخرها القتل المتعمد من خلال القصف الجوي لأربعة إعلاميين وعاملين في إذاعة الحديدة غرب اليمن.
إن الإنتهاكات المتواصلة لتحالف الحرب العدوانية على اليمن التي أصبحت مشهودة على الصعيد الإنساني الدولي، ما تزال مغيبة في تقارير “مراسلون بلا حدود” والمنظمات المعنية، نتيجة التضليل الممنهج الذي تتولاه وسائل الإعلام الممولة سعوديا، والمعلومات غير النزيهة لبعض من المنظمات اليمنية المحلية التي تفتقر تقاريرها إلى الحياد والموضوعية.
وعليه يدعو اتحاد الإعلاميين اليمنيين منظمة “مراسلون بلا حدود” والمنظمات الدولية المماثلة إلى تحري الدقة في رصد مختلف الجرائم والانتهاكات بحق الإعلام والصحافة في اليمن والكشف عن الجناة الفعليين، والعمل من أجل تحقيق دولي محايد يقود إلى إعمال آليات الانتصاف والمساءلة، وفقا للمواثيق الدولية ذات الصلة.
المكتب التنفيذي للإتحاد- صنعاء
20-12-2018م

قد يعجبك ايضا