3 ديسمبر، 2020

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يدعو إلى إعلان صنعاء عاصمة للإعلام العربي المقاوم

  عبر اتحاد الإعلاميين اليمنيين عن استهجانه واستنكاره لقرار وزراء الإعلام العرب إعلان الرياض عاصمة للإعلام العربي للعام 2019م، وأكد أن قرارا كهذا إنما يؤكد حالة الانحطاط العربي الرسمي، التي وصلت حد التواطؤ مع السعودية وحكامها في الجريمة البشعة التي تعرض لها الصحفي السعودي جمال خاشقجي، رغم الضجة الإعلامية الدولية تجاه الجريمة وتجاه الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان السعودي بحق المدنيين والإنسانية في اليمن.

وقال في بيان له أن اختيار العاصمة السعودية عنوانا للإعلام العربي يشكل إهانة بالغة لكل الإعلاميين الأحرار في الوطن العربي، ولكل المؤسسات الإعلامية التي دأبت على الانتصار لقضايا الأمة في مواجهة المشاريع التفكيكية، والمخططات التآمرية والحرب التضليلية الإعلامية التي تساعد العدو الصهيوني على تصفية القضية الفلسطينية، ودمج تل أبيب بعواصم التطبيع في العالم العربي والإسلامي.

ودعا اتحاد الإعلاميين اليمنيين كل المؤسسات الإعلامية العربية والمنظمات والشبكات العاملة في مجال الإعلام بشقيه القديم والجديد إلى إدانة قرار وزراء الإعلام العرب، والعمل المتواصل على فضح جرائم وانتهاكات آل سعود في الداخل والخارج. ودعا في المقابل إلى المزيد من التضامن مع اليمن والمؤسسات الإعلامية اليمنية، وتبني إعلان مدينة صنعاء كعاصمة للإعلام العربي المقاوم للعام 2019.

قد يعجبك ايضا