27 نوفمبر، 2020

اتحاد الاعلاميين اليمنيين يدين حجب قناة المسيرة الفضائية ويتضامن معها

يدين اتحاد الاعلاميين اليمنيين ما تتعرض له شبكة المسيرة الاعلامية من ضغوط وحجب للمرة الثالثة على التوالي خلال شهر واحد .

حيث أقدمت ادارة شركة نايلسات الاربعاء 28 نوفمبر 2018 م تحت ضغط العدوان السعودي الأمريكي على حجب قناة المسيرة الفضائية وايقاف بثها على القمر الاصطناعي نايلسات.

اعتبر الاتحاد  هذه الخطوة محاولة بائسة من تحالف العدوان السعودي الامريكي على تغطية جرائمه بحق المدنيين اليمنيين و تعتيم اضافي على مختلف وسائل الإعلام المناهضة للعدوان ، فإنه يدين ويستنكر بأشد العبارات حجب القناة عن البث ويطالب بإعادة بثها من جديد وعدم تكرار الانتهاكات الخاصة بحرية الصحافة والتعبير .
كما دعا كافة المنظمات الحقوقية والمعنية بحرية الرأي والتعبير للتضامن مع القناة وإدانة مثل هكذا أعمال منافية لصون الحريات ومبادئ حقوق الإنسان.
وينتهز الاتحاد الفرصة ليعبر عن تقديره للزملاء الإعلاميين والعاملين في مختلف وسائل شبكة المسيرة وما يبذلونه من جهود وطنية كبيرة في مواجهة الحرب التضليلية على اليمن، وفي مساندة فعاليات الصمود الشعبي، وكشف الجرائم المتوالية التي يرتكبها التحالف وأدواته بحق الشعب اليمني.

المكتب التنفيذي للاتحاد
28/11/2018م

قد يعجبك ايضا