27 نوفمبر، 2020

مؤسسة الثورة للصحافة تدين استهداف إذاعة الحديدة .

دانت مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر الجريمة التي ارتكبها تحالف العدوان السعودي الأمريكي باستهداف اذاعة الحديدة، صباح امس الأحد 16 سبتمبر 2018م بغارة جوية تسببت في استشهاد أربعة شهداء أحدهم الزميل عمر عزي مدير الارسالات بالإذاعة.
وعبرت مؤسسة الثورة للصحافة عن تضامنها الكامل مع الزملاء في إذاعة الحديدة وتعتبر قصف الإذاعة جريمة حرب لا تسقط بالتقادم؛ باعتبار استهداف الاعلاميين والمؤسسات الاعلامية جريمة حرب لا تسقط بالتقادم وفق المواثيق والقوانين الدولية.
كما قدمت مؤسسة الثورة خالص التعازي لأسر الشهداء والأسرة الإعلامية جمعاء، ودعت جميع المنظمات المحلية والدولية إلى التضامن والوقوف مع الإعلاميين اليمنيين ضد الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل تحالف العدوان السعودي الامريكي.

صادر عن:
مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر
صنعاء
الأحد 16 سبتمبر 2018م

قد يعجبك ايضا