27 نوفمبر، 2020

ناطق حكومة الإنقاذ يعلن جاهزية القوات البحرية لضرب أي أهداف معادية

أعلن وزير الإعلام في حكومة الإنقاذ الوطني عبدالسلام جابر إن القوات البحرية والدفاع الساحلي في حالة جاهزية كاملة لضرب أي أهداف معادية تحاول اختراق المياه الإقليمية اليمنية والقدرة على مواجهة وإيقاف أي تحركات مشبوهة في أي مكان وزمان إذا ما استدعى الأمر ذلك.

وقال الوزير جابر في تصريح“إن الجيش واللجان الشعبية تمكنا من تطوير قدراتهما العسكرية في مختلف التشكيلات الجوية والبرية والبحرية إلى جانب التطور المتواصل الذي تشهده القوة الصاروخية اليمنية سواء في إنتاج الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى أو في إنتاج وتطوير الصواريخ الباليستية بعيدة المدى والتي باتت أمرا واقعا كقوة ردع فعالة في معركتنا المصيرية مع العدوان الدولي الظالم على بلادنا”.

وأكد أن الإنجازات الكبيرة التي تحققت للجيش واللجان الشعبية لا سيما التطور النوعي للقدرات البحرية والجوية بشقيها الدفاعي والهجومي لاتشكل أي تهديد لمصالح الدول التي تحترم سيادة اليمن وحقه المشروع في الدفاع عن حدوده وحماية مياهه الإقليمية.

وحذر وزير الإعلام العدوان الأمريكي الإسرائيلي من أية مغامرات طائشة تمس سيادة مياه اليمن الإقليمية.. مؤكدا بأن الرد سيكون مؤلما وحاسما.

وسخر جابر من أحلام إسرائيل في عبرنة البحر الأحمر وخليج عدن كما جاء على لسان رئيس وزرائها قبل أيام .. وقال” إسرائيل اليوم لم تعد إسرائيل التي صورها الإعلام الصهيوني في الذهن العربي كقوة عسكرية لاتقهر ليقيننا بأنها أصبحت أضعف مما يعتقد أذنابها في المنطقة، وإننا في اليمن نؤمن إيمانا مطلقا بانها فعلا أوهن من نسيج العنكبوت”.

وجدد وزير الإعلام تحذيره للكيان الإسرائيلي من محاولة تناسي خطاب قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي الذي قال فيه بأن على إسرائيل أن تحسب حسابا لليمنيين منذ الآن في أية مواجهة عربية مقبلة معها.

وأشار إلى أن اليمن أصبح منذ إلقاء السيد القائد لذلك الخطاب التاريخي الشجاع، جاهزا وتواقا لمواجهة إسرائيل وجها لوجه بدلا عن مواجهة أذنابها من المتصهينين العرب.

قد يعجبك ايضا