25 أكتوبر، 2020

اتحاد الإعلاميين اليمنيين يتضامن مع ثلاثة صحفيين ويدعو الأمن والقضاء إلى إنصافهم

تلقى اتحاد الإعلاميين اليمنيين عدة شكاوى من الزملاء: ياسر غيلان المسوري، وليد السادة، حميد الطاهري، تفيد بتعرضهم للاعتقال والاعتداء خارج القانون.

وتفيد المعلومات أن ياسر غيلان المسوري رئيس تحرير الكرامة نت معتقل بالسجن المركزي بصنعاء منذ عدة شهور دونما أسباب واضحة .

ويشتكي وليد السادة رئيس تحرير صحيفة اللواء أنه لا يزال معتقلاً منذ ثلاثة أسابيع في السجن المركزي بمحافظة إب دون مسوغ قانوني.

كما تقدم الصحفي حميد الطاهري ببلاغ للاتحاد يتضمن الشكوى من تهديدات ومحاولة اعتداء من أحد موظفي السلطة المحلية بمحافظة إب دون أي خلاف يستوجب هذا التصرف .

إن اتحاد الإعلاميين اليمنيين وهو يؤكد تضامنه مع الزملاء المذكورين، فإنه يدعو الجهات المختصة لإعمال النظام والقانون في التعامل مع الصحفيين، والإفراج عن المعتقلين منهم خارج القانون، تماشياً مع توجهات القيادة السياسية التي تدعو وتؤكد على حقوق كافة المواطنين، وضمان عدم المساس بحرياتهم إلاّ بأوامر قضائية ووفقاً للدستور والقانون.

صادر عن المكتب التنفيذي للاتحاد

صنعاء 2018/2/15م

 

قد يعجبك ايضا