1 أكتوبر، 2020

صحيفة “لا” تدين استهداف طاقم “المسيرة”من قبل تحالف العدوان

تُدين صحيفة ( لا ) إستهداف طاقم قناة المسيرة من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي أثناء مزاولتهم عملهم الإعلامي في مديرية بيحان محافظة شبوة ,والذي نجم عنه إصابة الزميلين حسين شوقي وكمال الكبسي.
وترى ( لا ) في هذا الاستهداف الجبان قصدية ممنهجة درج عليها التحالف الأمريكي السعودي منذ بدء عدوانه على اليمن ,ويرمي من خلالها عبثاً لتكسير الأقلام والعدسات والأصابع الصجفية والاعلامية الشريفة المناضلة في سبيل الحقيقة والمنحازة لكرامة وحرية شعبها وإستقلال ترابها في مواجهة أباطيل ومجازر قوى ألغزو والاحتلال ,كما أن هذا الاستهداف يعد عملاً منافياً لكل المواثيق والأعراف المحلية والدولية التي تجرم المساس بالاعلاميين والصحفيين بتلك القصدية والترصد الفاضح وتكفل لهم حق مزاولتهم عملهم أثناء الحروب مع ضمان سلامتهم .
لقد تحولت الأف 16 ذات التقانة الحربية بالغة الدقة في اليمن إلى مجرد مسدس كاتم صوت بأجنحة وحزام ناسف جوي على يد تحالف العدوان الأمريكي السعودي يكرسها للإغتيالات وقتل المدنيين , كسلوك ينم عن الخسة وضآلة الذات والفشل الذريع في تحقيق تفوق من أي نوع على مستوى الاشتباك العسكري الدائر بينه وبين رجال الرجال في الجيش اليمني واللجان الشعبية .
وإذ تُدين ( لا ) صمت وتواطؤ المنظمات الدولية والاقليمية المعنية ,ازاء جرائم التحالف المستمرة بحق الاعلاميين والصحفيين في اليمن ,فإنها تؤكد عزمها وإصرارها على مواصلة هتك الأحجبة والستائر السميكة عن بشاعة وقبح قوى العدوان جمباً الى جمب مع كل الشرفاء في وسائل الإعلام الوطنية حتى يُشرق فجر الحقيقة التي يسعى خفافيش الغزو والاحتلال لوأدها , وحتى بنتصر شعبنا اليمني المظلوم الصامد وينال حريته وإستقلاله.

هيئة تحرير صجيفة ( لا )
بتاريخ / 30 يوليو 2017 الموافق 7 ذو القعدة 1438 ه

قد يعجبك ايضا