12 أغسطس، 2022

بيان اتحاد الإعلاميين حيال جريمة اغتيال الإعلامي صابر الحيدري بمدينة عدن

 يدين اتحاد الإعلاميين اليمنيين عملية الإغتيال التي أودت بحياة الإعلامي صابر الحيدري مراسل شبكة التلفزيون الياباني NHK في عدن، عبر زرع عبوة ناسفه بسيارته مساء أمس الأربعاء الموافق 16 يونيو 2022م، اودى انفجارها بحياته واثنين أخرين بجواره.

إن هذه الجريمة تأتي ضمن سلسلة من الجرائم الممنهجة ضد الصحافيين والاعلاميين في المناطق المحتله وآخرها استهداف سيارة الصحفي محمود العتمي وزوجته الاعلامية رشا الحرازي وادت الى مقتل زوجته وجنينها قبل عدة أشهر .

وإذ يعبر الاتحاد عن تعازية لأسرة الإعلامي الحيدري، فإنه يؤكد على مسئولية سلطات الاحتلال في المناطق المحلتة جنوب اليمن، وهم من يتحملون مسؤولية حماية الصحافيين والإعلاميين، وايقاف الانفلات الأمني القائم على يد المليشيات التي تمارس اعمال القتل المروعة والمدعومة من قوى العدوان الأمريكي السعودي الاماراتي.

إننا ندعو الأمم المتحدة إلى إدانة عمليات القتل ضد الإعلاميين في اليمن وفي مقدمتها جرائم التحالف السعودي والتي اودت على مدى 7 سنوات بحياة العشرات من الاعلاميين وجرح العشرات أيضا من الاعلاميين.

ويدعو اتحاد الإعلاميين اليمنيين المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان وحماية الصحافيين إلى الضغط لتحييد الإعلاميين عن عمليات الاستهداف والقتل، والضغط لفرض المزيد من الحماية للإعلاميين في اليمن والذين يعملون في ظل ظروف بالغة الخطورة.

ان اتحاد الإعلاميبن بوصفه منظمة مدنية محايدة يؤكد على ضرورة ايقاف العدوان المفروض على اليمن؛ والذي ألقى بكاهله على المنتسبين والعاملين في حقل الاعلام جراء استمرار الاعمال القتالية والحصار المفروض على اليمن وتبعاته، كما يعانون بشكل أكبر في إيصال الحقيقه وكونهم تحت الاستهداف.

صادر عن/.. اتحاد الإعلاميين اليمنيين

قد يعجبك ايضا