22 سبتمبر، 2020

تكريم قيادة وكوادر إدارة الترجمة والتحرير الأجنبي بوكالة الأنباء اليمنية “سبأ”

كرمت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” اليوم قيادة وكوادر الإدارة العامة للترجمة والتحرير الأجنبي بالوكالة تقديراً لجهودهم ودورهم في إيصال حقيقة العدوان السعودي الأمريكي إلى العالم الخارجي .

وفي التكريم أشاد رئيس مجلس الإدارة رئيس التحرير ضيف الله الشامي بجهود إدارة وموظفي الإدارة العامة للترجمة والتحرير الأجنبي وكفاءتهم و مهنيتهم العالية في ترجمة وتحرير الأخبار والتقارير .

وقال : ” هناك سعي كبير منذ عام 2011م لتدمير الوكالة ومحاولة إسكات صوتها وإجبارها على السير في اتجاه معين ، الوكالة الآن تواجه حرباً من أجل أن تبرز أصوات أخرى غير صوتها الذي يتحدث باسم الوطن كاملاً ، و علينا اثبات أنها الأساس ونافذة اليمن الوحيدة على العالم الغربي ” .

وحث العاملين في الإدارة على بذل مزيد من الجهود وتجاوز الصعوبات التي تعيق العمل وعدم الاستسلام للضغوطات وتداعيات العدوان وحصاره المفروض على الشعب اليمني ..

وأكد الشامي أهمية إبراز جرائم العدوان السعودي الأمريكي ومجازره البشعة بحق الشعب اليمني وإيصال حقيقة هذا العدوان الغاشم إلى العالم الخارجي ، وكذا إبراز صمود الشعب اليمني وثباته في مواجهة العدوان منذ عامين .

ولفت إلى ضرورة التركيز على التقارير الأجنبية والمؤتمرات الخارجية التي تسلط الضوء على مايتعرض له اليمن أرضاً وإنساناً وتصحيح المفاهيم والمعلومات الخاطئة التي يتم التعامل بها مع اليمن .

وفي التكريم الذي حضره نائب رئيس مجلس الإدارة للشئون المالية والتجارية عبدالله جابر أكد نائب رئيس مجلس الإدارة نائب رئيس التحرير محمد عبدالقدوس أهمية دور الإدارة العامة للترجمة والتحرير الأجنبي في إيصال رسالة الشعب اليمني ومظلوميته إلى العالم عبر الموقع الإلكتروني للوكالة باللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية ، ومواجهة ادعاءات وزيف وسائل إعلام العدو وحلفائه وخصوصاً الموجهة نحو الرأي العام الأجنبي .

وأشاد بأداء ومهنية العاملين في الإدارة الذين استطاعوا تحقيق نجاح ملموس خلال الفترة العصيبة التي يمر بها الوطن جراء العدوان الغاشم ، لافتاً إلى أهمية توضيح معاناة الشعب اليمني وكشف جرائم العدوان واستهدافه الممنهج للبنية التحتية والمنشئات الاقتصادية وكل مقومات الحياة .

فيما أشار مدير عام الإدارة العامة للترجمة والتحرير الأجنبي أسعد طاهر الكلالي إلى أن هذه اللفتة الكريمة من قيادة الوكالة سيكون لها الأثر الطيب في نفوس كوادر الإدارة وحافزاً لتطوير أدائهم في ترجمة المواد الأجنبية و تحرير وصياغة الأخبار المحلية .

واستعرض الصعوبات الفنية والإدارية التي تواجه الإدارة ، معرباً عن أمله في إيجاد الحلول المناسبة لها وإيلاء إدارة الترجمة و التحرير الأجنبي مزيداً من الاهتمام بما يتواكب مع الجهود المبذولة كونها النافذة الوحيدة على العالم الخارجي خاصة في هذه المرحلة من العدوان السعودي الأمريكي على بلادنا .

بدوره عبّر مدير إدارة الترجمة صادق الأرحبي عن الشكر لقيادة الوكالة على هذه اللفتة النبيلة التي تمثل دافعاً قوياً لبذل المزيد من الجهد في نقل الرسالة الإعلامية للعالم أجمع بكل جدارة وكفاءة .

وأشار إلى دور إدارة الترجمة والتحرير الأجنبي في إيضاح الصورة الحقيقية عما يجري في اليمن من عدوان همجي وحصار جائر دون أي اعتبار لأخلاقيات الحروب والقوانين الدولية والإنسانية ، فضلاً عن تعرية قوى العدوان أمام شعوب العالم العربي والإسلامي التي تكاد تكون مغيبة نتيجة الآلة الإعلامية الضخمة التي يمتلكها العدو وحفائه .

ولفت إلى أهمية إيصال الرسالة إلى الشعوب الغربية والأوروبية والمنظمات الإنسانية والحقوقية وأصحاب الضمائر الحية في العالم ، منوهاً إلى تفاعلهم الإيجابي مع رسالة الوكالة الإعلامية ونقل صوت الشعب اليمني عبر وسائلهم ومواقعهم الإخبارية الأجنبية .

وأوضح مهمة الإدارة في متابعة ورصد أهم مقالات الرأي والتقارير الإخبارية عن الشأن اليمني من كبريات الصحف والمجلات والمواقع الإخبارية بثلاث لغات عالمية ( الإنجليزية ، الفرنسية ، الألمانية ).
صنعاء ـ سبأ:

قد يعجبك ايضا