25 أكتوبر، 2020

المؤتمر الإعلامي الأول يدعو في بيانه إلى توحيد الصف لمواجهة العدوان والتصدي لصنوف الكيد والتضليل

أكد البيان الختامي للمؤتمر الإعلامي الأول الذي عقد اليوم بالعاصمة صنعاء أهمية مراعاة ظروف المرحلة التي تتطلب إعلاماً وطنياً مسئولاً يعزز من الصمود الوطني

وطالب بيان الصادر عن المؤتمر الذي نظمه اتحاد الإعلاميين اليمنيين، الإعلاميين لتوحيد الصف والجهود لمواجهة العدوان والتصدي لصنوف الكيد والتضليل والإرجاف بحق الوطن والقوى الشعبية والسياسية المناهضة للعدوان

ودعا المشاركون في المؤتمر المؤسسات الإعلامية إلى التوقيع على ميثاق الشرف الإعلامي بما يساعد على تقديم رسالة إعلامية وطنية

وبارك المؤتمر الإعلامي الأول، الإتفاق الوطني بين القوى السياسية الوطنية وتشكيل المجلس السياسي الأعلى .. داعياً المجلس إلى اتخاذ المزيد من الخطوات الاستراتيجية فيما يتعلق بمواجهة العدوان والحصار وإدارة مؤسسات الدولة

وأكد البيان ضرورة إلتزام الإعلاميين أفراداً ومؤسسات بالثوابت الوطنية وترسيخ قيم الوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي، كما أكد أهمية دور الإعلام في إشاعة ثقافة التسامح والتصالح ونبذ الفرقة بين كافة أبناء الشعب اليمني وتجريم نشر المواد الإعلامية المحرضة على الطائفية والمناطقية والعنصرية والتشطرية.

كما أكد ضرورة إيجاد خطاب إعلامي موحد في مواجهة العدوان وإتاحة الحصول على المعلومات لكل الإعلاميين بما يمكنهم من إيصال الرسالة الوطنية

و دعا البيان المؤسسات الإعلامية إلى تحسين مستوى دخل الإعلاميين وتقدير طبيعة أعمالهم الإبداعية .. وحث وزارة الإعلام على سرعة استكمال دراسة مشروع الكادر الصحفي وتقديمه للجهات المختصة لتنفيذه
كما دعا المؤتمر الجهات المختصة إلى إعطاء الأولوية في استيعاب الإعلاميين الخريجين في التوظيف كحق مكفول، ودعم جهود الصحفيين الرامية إلى تصحيح مسار نقابة الصحفيين اليمنيين التي انتهت شرعيتها منذ سنوات وما تزال تستغل مقدراتها المالية والمعنوية لصالح اشخاص وأطراف تشارك في العدوان على الوطن والشعب.

 

قد يعجبك ايضا