26 نوفمبر، 2020

دورة تدريبية بصنعاء للتوعية بإجراءات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

 بدأت بصنعاء اليوم الدورة التدريبية الـ13 في مجال التوعية بإجراءات مكافحة جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب، تنظمها اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال بالتعاون مع اتحاد الإعلاميين اليمنيين.

تهدف الدورة في ثلاثة أيام إكساب 30 صحافيًا وإعلاميًا من مختلف وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة، معارف توعوية حول جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب وأنواعها ووسائلها وأساليبها والأطر التشريعية المتصلة بها، بما يسهم في إشراك وسائل الإعلام في جهود مكافحة هذه الجرائم وتوعية المجتمع بمخاطرها على الاقتصاد الوطني.

وافتتاح الدورة بحضور رئيس مركز الخبر للدراسات والإعلام حسن الوريث، أكد عضو اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال القاضي رشيد المنيفي أهمية دور وسائل الاعلام في مواجهة الجريمة بكافة أشكالها وأنواعها، كونها شريكًا أساسيا في جبهة التصدي للجرائم التي تمس الاقتصاد الوطني وأمن وسلامة المجتمع.

وأوضح أن جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب، من أخطر الجرائم التي تؤثر على كافة مناحي الحياة وتمتد مخاطرها إلى الأنظمة الاقتصادية والسياسية والأمنية والاجتماعية. ولفت المنيفي إلى أن مكافحة غسيل الأموال قضية هامة وأساسية ومفصلية في عملية بناء الدولة لتحقيق التنمية المستدامة ومبادئ الحكم الرشيد وتحسين الموارد وتحقيق الأمن والاستقرار وصون سيادة البلد، والتي لن تتحقق ما لم تكن هناك جهود موازية لمواجهة الجرائم المنظمة ومنها غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

كما أكد أهمية دور الإعلام في مساندة القضايا الوطنية والوقوف إلى جانبها وتوعية المواطنين بها والكشف عن أي محاولات من شأنها الإخلال بمصلحة وأمن واستقرار البلد .. مشدداً على أن اللجنة تعول على وسائل الإعلام في المساندة الحقيقية والتوعية الشاملة بمخاطر هذه الجرائم وتأثيراتها المباشرة وغير المباشرة على التنمية والاستقرار. من جانبه أشار أمين عام اتحاد الإعلاميين اليمنيين حسن شرف الدين إلى أهمية تعزيز الشراكة بين اللجنة الوطنية لمكافحة جرائم غسل الأموال ووسائل الاعلام لتشكيل جبهة حماية واحدة في هذا الجانب. ودعا اللجنة إلى تبني الفريق الإعلامي المشارك في الدورة واستمرار تأهيله ليكون شريكًا للجنة في مكافحة جرائم غسل الأموال وتوسيع دائرة التوعية المجتمعية بمخاطرها.

وأكد شرف الدين أهمية تشكيل شبكة خاصة بمكافحة جرائم غسل الأموال في اليمن تضم الجهات الحكومية المعنية وممثلين عن وسائل الاعلام المختلفة على أن تحظى هذه الشبكة بالدعم والرعاية من الجهات المختصة لتحقيق أهدافها.

وتتناول الدورة خمسة محاور رئيسة تتضمن التعريف بجرائم غسل الأموال ووسائلها وأساليبها وجرائم تمويل الإرهاب ومراحلها المختلفة وكذا الإطار المؤسسي المحلي والإقليمي والدولي لمكافحة هذه الجرائم والنظام المعمول به في اليمن لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بالإضافة إلى دور وسائل الإعلام في دعم جهود الدولة في هذا الجانب.

 صنعاء – سبأ :

قد يعجبك ايضا